“داعش” يهجّر مئات العراقيين من قراهم

“داعش” يهجّر مئات العراقيين من قراهم
المصدر: بغداد- (خاص)

أكد مسؤول عراقي الجمعة، نزوح مئات الأهالي من 10 قرى زراعية في منطقة قرة تبة التابعة لمدينة بعقوبة “57 كم شمال شرق بغداد”، بعد تهديدات من تنظيم دولة العراق والشام الإسلامية “داعش” باستهدافهم.

وقال رئيس المجلس البلدي في ناحية قره تبة، رحيم الكبجي، “نزحت مئات الأسر من أكثر من 10 قرى زراعية في جنوب وغربي قره تبه، باتجاه مركز الناحية ومناطق أخرى بعد تلقيها تهديدات من تنظيم “داعش” بالاستهداف المباشر، إضافةً إلى عدم وجود قوات أمنية كافية لحمايتها”.

وأضاف الكبجي “وتيرة النزوح في تصاعد مستمر، ما خلق مأساة إنسانية تعاني منها مئات الأسر..ندعو المنظمات الإنسانية إلى دعم عاجل وتقديم ما يمكن لمساعدتها في تجاوز أزمتها الراهنة”.

وأشار المسؤول العراقي إلى أن “أوضاع الأمن متدهورة للغاية والأوضاع حرجة، وهي في تردٍ مستمر، ولابد من عملية عسكرية تسترجع الأمان والطمأنينة، وتحبط محاولات الأشرار بخلق موطئ قدم لهم على أرض الناحية”.

وكانت الأمم المتحدة حذرت الجمعة، من أن الشبكات الإسلامية المتشددة تقيم علاقات على نحو متزايد عبر حدود سوريا والعراق، مما يؤجج التوتر الطائفي في منطقة عانت من إراقة الدماء لسنوات.

وقال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى العراق ، نيكولاي ملادينوف لمجلس الأمن المؤلف من 15 دولة “الصراع الدائر في سوريا حالياً، أضاف بعداً إقليمياً إلى التوترات الطائفية، ويعطي لشبكات إرهابية الفرصة لإقامة روابط عبر الحدود وتوسيع قاعدة دعمها”.

وأضاف “إن الطريق الوحيد أمام العراقيين لوقف العنف هو من خلال عملية سياسية تتجاوز الخلافات وتعزز التنمية وتجعل الحكومة أكثر شمولاً.”

وأردف “لا يمكن حل مشكلة عنف الإرهاب ببساطة عن طريق الإجراءات الأمنية.. يحتاج المرء للنظر في مشاركة الطوائف في صنع القرار والنظر في التنمية الاقتصادية وحماية حقوق الإنسان وسيادة القانون”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث