اليمن.. ألف مسلح حوثي يغادرون همدان

اليمن.. ألف مسلح حوثي يغادرون همدان

صنعاء- قال مسؤول يمني إن حوالي ألف مسلح من جماعة الحوثي الشيعية غادروا مديرية همدان غرب صنعاء، بعد ساعات من انتهاء مهلة اللجنة الأمنية العليا في البلاد للمسلحين بمغادرة المديرية.

ونقل موقع وزارة الدفاع اليمنية عن وكيل محافظة صنعاء علي الغشمي الذي يشرف على الحملة الأمنية لإجلاء المسلحين من مديرية همدان قوله إن: “حوالي ألف مسلح من جماعة الحوثي الذين قدموا من خارج مديرية همدان غادروا، الاثنين، مناطق بني مونس وغيل وجبل نقم في منطقة ضروان ومنطقة جربان في المديرية”.

ولفت الغشمي إلى أن الأحداث الأخيرة في مديرية همدان خلفت 30 قتيلا، وأكثر من 40 جريحا.

وأكد عودة مسلحي القبائل إلى مناطقهم، وتمركز أطقم عسكرية من الجيش والأمن في تلك المناطق تنفيذا لتوجيهات الرئيس عبدربه منصور هادي وقرارات اللجنة الأمنية العليا.

واشار إلى أن اللجنة ستواصل جهودها، الثلاثاء، لإجلاء ما تبقى من المسلحين (لم تحدد عددهم) من مناطق الصرم وعولي والرقة وبني بشير التابعة للمديرية.

وأمهلت اللجنة الأمنية العليا في اليمن،الإثنين، العناصر المسلحة في مديرية همدان 12 ساعة للانسحاب من كافة المواقع المستحدثة من قبل الحوثيين ورجال القبائل.

وقررت اللجنة التي تضم وزيري الدفاع والداخلية ومسؤولين أمنيين آخرين تكليف اللجنة الأمنية بمديرية همدان، تحت إشراف ومتابعة محافظ صنعاء عبد الغني جميل ومدير أمن المحافظة العميد يحي حميد وبمساعدة قوة أمنية بالعمل على إجلاء العناصر المسلحة من الجبال والمتاريس ومداخل القرى في المديرية؛ وفقا لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

واندلعت قبل 11 يوماً اشتباكات بين مسلحين حوثيين وقبليين، عندما أطلق مسلحون حوثيون النار على كمين مسلح نصبه رجال قبائل في منطقة ذرحان بمديرية همدان ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.

وتكمن أهمية مديرية همدان في سيطرتها على أهم الممرات إلى صنعاء، وللحوثيين أنصارهم في هذه المديرية، وشهدت معارك خاضها الحوثيون ضد القوات الحكومية في أيار/مايو 2009 وأخمد التمرد فيها بعد دخول قوات من النخبة (حكومية) في المواجهة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث