الشارع الجزائري يغلي سياسيا

الشارع الجزائري يغلي سياسيا
المصدر: الجزائر- (خاص) من واسيني سواريت

يعيش الشارع الجزائري موجة من الاحتجاجات رفضا لسياسة الحكومة، حيث أصبحت العاصمة، وبعض المحافظات ملتقى للرافضين لهذه السياسات، حيث تشهد “غليانا سياسيا”.

ومن المقرر أن ينظم الحرس البلدي مسيرة سلمية للمطالبة بحقوقهم، مشيرين إلى أنهم عاشوا “العشرية السوداء بدقائقها وتصدوا للجماعات الإرهابية، التي كانت تنشط آنذاك”.

وعبر البعض لـ”إرم” أن السلطات الجزائرية تنكرت لجميلهم في حفظ الوطن، وأنهم لن يسكتوا عن حقوقهم المهضومة، على حد وصفهم.

كما أعلن عمال عقود ما قبل التشغيل انتفاضتهم، مشيرين إلى أن “سياسة التشغيل في الجزائر فاشلة”.

وأكدوا أنهم سيحتجون في الثالث والعشرين من الشهر الجاري، في العاصمة للمطالبة بإدماجهم في مناصب دائمة.

تأتي هذه الاحتجاجات في ظل صراع طائفي تعيشه محافظة غرداية، حيث اضطر العشرات من السكان إلى ترك منازلهم بعد أحداث السبت، التي أدت إلى مقتل 3 أشخاص، وحرق متاجر.

وأعرب مترشحون للرئاسة عن أسفهم عما يحدث في غرداية، حيث اتهمت لويزة حنون، أياد أجنبية بالضلوع في هذه الأحداث، في حين أكد بن فليس أن غياب عمل السلطات في تلك المحافظة، فجر الوضع.

وتشهد الجزائر، وعدد من المحافظات تظاهرات مختلفة، بعضها مؤيد للرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وبعضها رافض لترشحه لولاية رئاسية رابعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث