مصر ترفض زيارة وفد من حماس

مصر ترفض زيارة وفد من حماس
المصدر: القاهرة- (خاص) من شوقي عصام

رفضت المخابرات العامة المصرية، طلبا من الحكومة الفلسطينية المقالة في غزة، بزيارة قيادات من حركة حماس إلى القاهرة، لمقابلة مسؤولين مصريين، لبحث التهدئة مع إسرائيل، بعد أن تدخلت الأجهزة السيادية المصرية، لعقد هدنة تحول دون تنفيذ تهديد الحكومة الإسرائيلية بشن حرب على القطاع، أشرس من حرب 2008.

وقال مصدر سيادي مصري،في تصريحات خاصه لـ إرم، إن قيادات من حركة حماس، طلبت زيارة القاهرة، عبر معبر رفح، للقاء مسؤولين، لبحث التنسيق حول استمرار هدنة طويلة، تعمل على أساسها حركة حماس، بعدم توجيه غارات وقصف إلى القطاع من الجانب الإسرائيلي، مقابل منع بعض الجماعات الفلسطينية في القطاع، من إطلاق صواريخ داخل إسرائيل.

وقال المصدر، إن المخابرات المصرية لم تقطع علاقاتها وتعاملاتها مع حركة حماس، موضحا أن القاهرة تدخلت بشكل مباشر، لوقف ضربة عسكرية إسرائيلية موجهة إلى القطاع.

ولفت إلى أن ممارسات حركة حماس مع الدولة المصرية، ودعمها لجماعة الإخوان المسلمين، وثبات تورطها في بعض الأعمال التي تمس الأمن القومي المصري، لا يسمح بالترحيب بأي وفود من قبلها، مشيرا إلى أن مصر تعي مسؤوليتها تجاه الشعب الفلسطيني وقطاع غزة، ولن تضع نفسها في معزل عن القضية الفلسطينية، وهذا ما كان واضحا من خلال تدخل المخابرات المصرية في الأزمة الأخيرة.

ولفت المصدر، إلى وجود محاولات من جانب حركة حماس، للتقرب من القاهرة، موضحا أن التعامل بين المخابرات في مصر، والحركة، يسير بشكل رسمي بحت.

وأضاف أن رئيس الحكومة المقالة، إسماعيل هنية، حاول خلال الأيام الماضية، الاتصال بشكل مباشر مع رئيس المخابرات، محمد فريد التهامي، وهو ما لم يتم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث