الخليج: من ينقذ ليبيا؟

الخليج: من ينقذ ليبيا؟

وتقول الصحيفة، توجد حكومة ولا توجد. يوجد برلمان ولا يوجد. يوجد جيش ولا يوجد. أوضاع منفلتة، قوانين لا تطبق. مواجهات ميليشياوية وقبلية. محاولات انفصالية. اغتيالات وعمليات اختطاف، تهديدات لأحزاب وسياسيين، وضع اليد بالقوة على مؤسسات رسمية.

وتضيف، لم يسلم رئيس الحكومة من الاختطاف، وهو يطلق تهديدات في كل الاتجاهات ولا يملك من أسبابها شيئاً. الحكومة هي الأضعف، والمؤتمر الوطني (البرلمان) لا كلمة له، ولم ينفذ من الاستحقاقات المنوطة به شيئاً، وخصوصاً وضع الدستور الجديد.. بل هو يفقد صفته التشريعية لأنّ فترة انتخابه انتهت ويسعى للتجديد لنفسه.

وترى الصحيفة أنّ الفوضى في ليبيا، وفي ظل الإرهاب المتصاعد فيها، تعني أنّ كل دول شمال إفريقيا، وخصوصاً مصر في خطر، ما يستوجب التحرك السريع، وعدم انتظار الأسوأ.

ليبيا تحتاج لمن ينقذها من نفسها الآن، والعرب دون غيرهم هم المعنيون بهذه المهمة، لئلا نترك الأيادي الأجنبية تواصل العبث بالأمن العربي وفقاً لمصالحها، ولئلا نفقد ليبيا التي يمكن أن تتحول إلى موئل للإرهاب المتمدد الذي بات يشكل خطراً على حاضر الأمة، ويهدد وجودها وكيانها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث