الخرطوم تطلب من القاهرة فتح صفحة جديدة

الخرطوم تطلب من القاهرة فتح صفحة جديدة
المصدر: الخرطوم - (خاص) من ناجي موسى

أنهى وزير الخارجية السوداني علي كرتي زيارة لمصر أعلن خلالها استعداد بلاده لتوطيد العلاقات مع الشقيقة مصر ، مؤكداً عزم الخرطوم فتح صفحة جديدة مع القاهرة، في حين أشارت مصادر مطلعة إلى أن وزير الخارجية المصري سيزور السودان في 13 مارس (آذار ) الجاري.

وأكد وزير الخارجية السوداني، علي كرتي، أن الهدف من زيارته للقاهرة هو محاولة إزالة كل ما يُشيب العلاقة بين البلدين، والتأكيد على ما هو قائم.

وقال كرتي في تصريحات صحفية: “جئنا بقلب مفتوح وروح تنظر للمستقبل، لإزالة ما قد يكون نشأ خلال الفترة الماضية فكما يقال في السودان؛ نحن أبناء اليوم، ونريد فتح صفحة جديدة في العلاقة مع مصر”.

وبحث كرتي مع نظيره نبيل فهمي اكمال افتتاح معبر يربط السودان بمصر من خلال منطقة أبو سمبل الحدودية ، ومن المقرر فتح معبرين آخرين، حيث سيشكل انفتاح كبير في العلاقات التجارية والسياسية بين البلدين.

ونوه كرتي إلى ان العلاقة مستمرة بارادة البلدين في قضايا تعاون وليست قضايا خلاف، مضيفاً: “هذا ما تحاورنا بشأنه في الساعة الماضية؛ مصر تلعب دوراً كبيراً في التعليم بالسودان سواء داخل السودان أو البعثات التي تأتي لمصر”.

من جانبه قال نبيل فهمي في مؤتمر صحفي إن العلاقات المصرية السودانية بالغة الأهمية سواء على المستوى الوطني القومي او العلاقات الثنائية، وهي علاقة شراكة وعلاقة بناء مستقبل سوياً.

مشيراً الى أن المباحثات تطرقت للعلاقات الثنائية وضرورة تنميتها والتعامل معها في كل القضايا واستثمارها بنحو جيد وان يتم معالجة اي قضايا قد يكون فيها تباين في وجهات النظر او تكون تعطلت لسبب ما هنا او هناك في الفترة الماضية .

واعتبر كرتي الزيارة فرصة طيبة لافتاً الى ان علاقة السودان بمصر، قائلاً: “نحن نعمل من اجل جعلها ايجابية نبتعد فيها عن كل ما يعكر صفوها، وان نفتح ابواب الحوار حول ما نختلف حوله من قضايا ونؤكد ونغذى نقاط الاتفاق حول اجراءات لدعم العلاقات السياسية والاقتصادية”.

وأكد ان الجوار المصري السوداني فيه مزايا كثيرة بينها التجارة عبر الحدود والتبادل في كل مناحي الحياة وحركة السودان بين البلدين، مشيراً الى ان البلدين انفقنا الكثير لتسهيل التواصل.

الى ذلك كشف سكرتير اول السفارة المصرية للصحفيين بالخرطوم، باسل طمان، عن دخول بلاده اسلحة من الحدود الغربية واكد ان مصلحة مصر تكمن في السيطرة على تهريب السلاح والتعاون مع الخرطوم في هذا الشأن .

وقال باسل عقب اجتماعه الأثنين مع رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان إن القاهرة ترغب في الاقتداء بالتجربة السودانية التشادية في حماية الحدود السودانية المصرية لقطع الطريق على تهريب السلاح، واكد ان نشاط القوات سيكون وفقا للاتفاقيات بين البلدين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث