رئيس وزراء تونس يقيل 18 محافظا

رئيس وزراء تونس يقيل 18 محافظا

تونس – قرر رئيس الوزراء التونسي مهدي جمعة يوم الجمعة إقالة ١٨ محافظا عينتهم الحكومة السابقة التي قادها إسلاميون في مسعى لتحييد الإدارة قبل اجراء الانتخابات المقررة العام الجاري، وكأحد مطالب العلمانيون في البلاد.

وقال وزير الداخلية لطفي بن جدو:إن “رئيس الوزراء قرر إقالة ١٨ محافظا من مجموع ٢٤ محافظا في إطار تحييد الإدارة”.

وتقول المعارضة: إن النهضة أغرقت الإدارة التونسية بآلاف من الموالين قبل خروجها من الحكم، وإنه يتعين مراجعة التعيينات في عدة مناصب، ويتفق قادة إسلاميين مع ما ذهبت اليه المعارضة بتأيدهم مراجعة التعيينات التي أجريت منذ الثورة قبل ثلاث سنوات.

ويشدد مسؤولو حركة النهضة على ضرورة تعديل التعيينات واعتماد إسس الكفاءة فقط، ولا يتعين إن يكون التعديل استهدافا لحركة النهضة الإسلامية بعد تخليها عن الحكم ضمن اتفاق مع المعارضة العلمانية.

وبعد الأزمة التي شهدتها البلاد العام الماضي عقب اغتيال إثنين من زعماء المعارضة، أقرت تونس الدستور الجديد الشهر الماضي وتنحت الحكومة الإسلامية، لتسلم الحكم إلى حكومة مؤقتة تدير شؤون البلاد حتى اجراء الانتخابات.

وحظي الدستور الجديد وخطوات التحول الكامل نحو الديمقراطية بالإشادة كنموذج في منطقة لا تزال غير مستقرة إلى حد كبير، منذ الانتفاضات الشعبية في عام 2011 التي أطاحت برؤساء تونس ومصر واليمن وليبيا.

وأعلن البنك الدولي في وقت سابق أنه خصص حزمة تمويلات لتونس بقيمة 1.2 مليار دولار لدعم الانتقال الديمقراطي في مهد الربيع العربي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث