دبلوماسي جزائري: حان وقت التغيير

دبلوماسي جزائري: حان وقت التغيير
المصدر: الجزائر- (خاص) من أنس الصبري

اتهم دبلوماسي جزائري وزيرا في حكومة بلاده، بالكذب و تضليل الجزائريين، وأوضح كاتب الدولة الأسبق المكلف بالجالية في الخارج في الحكومة الجزائرية السابقة، حليم بن عطا الله في رسالة وجهها الخميس إلى وسائل الإعلام، وتسلمت إرم نسخة منها، أن حالة اليأس باتت تسيطر على نفوس الجزائريين في الخارج، وأن مليونين و نصف المليون جزائري تم تسجيلهم رسميا في القوائم الانتخابية، يدركون “التعفن السياسي” الذي وصل إليه الوضع في الجزائر، وقال: “أنا أدعو عمارة بن يونس الذي يتكلم بلسان الجزائريين في الخارج كفاية كذبا على الناس.. إن الجزائريين ليسوا أغبياء”.

وقال إن رسالته مهمة في الظرف الذي تمر به الجزائر، وهي من شخص يعرف النظام الجزائري من الداخل و يعرف أزماته الدبلوماسية جيدا، مضيفا أن بإمكانه الحديث عن حصيلة الرئيس بوتفليقة بالكثير من التفاصيل.

وأوضح الدبلوماسي الجزائري أنه حان وقت التغيير، “لأن الوضع اليوم على درجة من الخطورة تستوجب عدم السكوت”، وتابع أن التغيير لا يكون بالمقاطعة، ولا يكون بالصمت، داعيا السياسيين إلى التحرك في الميدان وليس وراء المكاتب، و قال إن النزول إلى الشارع و المطالبة بالتغيير ليس سلاحا فتاكا يسيل الدماء، وأضاف: “أنا أرى أن أفضل سلاح سياسي للتغيير هو المشاركة والتصويت، و ليس المقاطعة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث