الاحتجاجات تتصاعد ضد الحكومة المصرية

الاحتجاجات تتصاعد ضد الحكومة المصرية
المصدر: القاهرة - (خاص) من أحمد عدلي

تصاعدت في مصر خلال اليوميين الماضيين حركة الإضرابات الفئوية مع نجاح عمال شركات غزل المحله في تحقيق مطالبهم بإقالة قيادات الشركة وصرف جزء من الحوافز والمكافات المتأخرة لهم لدى الإدارة، حيث انتظم العمال لعدة ساعات داخل المصنع قبل أن يتوقفوا جزئياً عن العمل بسبب رفض وزير الاستثمار أسامة صالح إقالة قيادات الشركة القابضة التي تتبعها المصانع وهو أحد المطالب الرئيسية للعمال.

إضراب عمال مصانع الغزل الذي يدخل يومه الثالث عشر ما يزال في انتظار قرار حكومي بتدخل من وزير الاستثمار لإعلان الاستجابة لمطالبهم، خاصة أن مهلة الـ 60 يوما التي وافق عليها العمل لصرف باقي مكافاتهم المتاخرة بعد حصولهم على جزء منها تم وقف العمل بها بسبب تمسك الحكومة بالقيادات الحالية والتي يتهمها العمال بأنها أحد الأسباب الرئيسية في خسائر الشركات والتي حققت خسائر تصل إلي 1.8 مليار جنيه في غضون 6 سنوات.

ويقوم العمال راهنا بتشكيل لجنة منهم للقاء الوزراء المختصين بالأزمة وهم وزراء القوي العاملة، والاستثمار ومحافظ الغربية الذي تقع المصانع ضمن محافظته، علما بأن الخسائر اليومية عن الإضراب تصل لأكثر من مليون جنيه.

إضراب سائقي النقل العام

وتغيب عن شوارع القاهرة الأحد أتوبيسات النقل العام بعد قرار العمال تنفيذ إضراب كلي للمطالبة بصرف البدلات المالية لهم والتي تتضمنها اللوائح وإضافة الأموال المخصصة لبدلي المخاطر والعدوى إلى الراتب الأساسي وتطبيق الحد الأدنى للأجور الذي حددته الدولة بـ 1200 جنيه، فيما يصل عدد العمال المضربين لأكثر من 46 ألف شخص، يقومون بنقل نحو مليون راكب يوميا بين مناطق القاهرة المختلفة.

وعلق العمال الذين بدأوا إضراباً جزئياً السبت لافتات على مكاتب المحطات يعتذرون فيها للمواطنين عن الإضراب وعدم تحرك السيارات من الجراجات بسبب عدم حصولهم على مستحقاتهم المالية.

الشهر العقاري يطلب المساواة

ودخل موظفو الشهر العقاري على خط الإضرابات الفئوية بعدما دخل إضرابهم يومه الثالث على التوالي حيث توقفت مكاتب الشهر العقاري في غالبية محافظات الجمهورية عن استقبال المواطنين لتوثيق عقودهم، حيث طالب الموظفون المحتجون مساواتهم مالياً بالعاملين بمختلف قطاعات وزارة العدل كالطب الشرعي والخبراء.

ورغم قيام وزير العدل المستشار عادل عبد الحميد بإعلان إنتهاء الإضراب مع وعد بتحقيق مطالب الموظفين إلا أن هذا الأمر لم يحدث حيث لا تزال مقار الشهر العقاري تغلق وجهها أمام الجمهور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث