مشعل يمتنع عن زيارة إيران

مشعل يمتنع عن زيارة إيران
المصدر: عمان-(خاص)

كشفت مصادر فلسطينية مطلعة أن خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” ظل طوال العامين الماضيين، يمتنع عن زيارة العاصمة الإيرانية، حتى لا تُستغل زيارته سياسيا، بحيث يبدو مؤيدا للموقف الإيراني في سوريا، على نحو من شأنه أن تخسر حركة “حماس” أخلاقيا، وسياسيا.

وتضيف المصادر، أن أغلب اعضاء المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية تفضل بقاء العلاقات بين الحركة وإيران بعيدة عن الواجهات الإعلامية في الوقت الحاضر، وهي علاقات أصبحت معقولة، بعد اتصالات مكثفة بين الجانبين على أرفع المستويات.

غير أن تكرر الدعوات التي توجهها الحكومة الإيرانية إلى مشعل، شكّلت عامل ضغط كبير، تدفع قيادة الحركة، ومن أجل تفريغ مثل هذه الزيارة في حال حدوثها، من احتمالات توظيفها في تأييد الموقف الإيراني في الأزمة السورية، تفتق عن اقتراح يقضي بأن يعلن مشعل في حال توجهه إلى طهران، عن مبادرة للحل في سوريا، ووقف نزيف الدم السوري.

وتعيد المصادر إلى الأذهان، ما سبق أن فعله رجب طيب اردوغان، رئيس الوزراء التركي حين زار طهران أخيرا، فاصلا بين العلاقات مع طهران، والعلاقات مع النظام السوري، دون أن يتخلى عن دعم مطالب الشعب السوري.

ولم يجد علي خامنئي مرشد الثورة في إيران، ما يحول دون أن يعلن أن العلاقات مع تركيا في أحسن مراحلها.

يستند هذا الإقتراح إلى حقيقة أنه لا يمكن تحقيق حل للأزمة السورية دون دور إيراني، باعتبار طهران الداعم الأول للنظام السوري، عسكريا وأمنيا واقتصاديا، وأنه يتعذر بقاء النظام السوري في حال تخلت عنه طهران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث