كل الطرق تؤدي بـ”مرسي” إلى الإعدام

كل الطرق تؤدي بـ”مرسي” إلى الإعدام
المصدر: القاهرة- (خاص) من محمد بركة

يستيقظ المصريون يوميا على نبأ محاكمة مرسي في قضية جديدة أو استكمال جلسات قضية سابقة حتى اختلط الأمر عليهم وأصيب الرأي العام بالتشتت، وبحسب مصادر قضائية؛ فإن الرئيس المعزول يحاكم في عشر قضايا محددة تصل العقوبة فيها إلى الإعدام باستثناء قضيتين هما إهانة القضاء والاحتيال على الشعب في مشروع النهضة أثناء حملته الانتخابية، حيث لا تتجاوز العقوبة فيهما السجن ثلاث سنوات كحد أقصى وغرامة كحدّ أدنى.

وتعد قضية التخابر هي الأحدث في هذا السياق حيث يواجه محمد مرسي تهم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد وإفشاء أسرار الدفاع عن الدولة لصالح جهات خارجية فضلا عن تمويل الإرهاب والتدريب العسكري. وتضم هذه القضية أيضا 35 من قيادات الإخوان مثل خيرت الشاطر ومحمد بديع ومحمد البلتاجي وعصام العريان.

وفي قضية الهروب من سجن وادي النطرون يصل عدد المتهمين إلى 130 من قيادات الإخوان وحماس وحزب الله ، وأبرز التهم الموجهة إليهم هي قتل ضباط وأفراد الشرطة وإضرام النيران في مقار شرطية واقتحام السجون وتمكين السجناء من الهروب.

ويحاكم مرسي في قضية قتل متظاهري قصر الاتحادية مع 14 من رموز التنظيم بتهم القتل العمد والتحريض عليه وتعذيب واحتجاز متظاهرين سلميين فضلا عن استعراض القوة.

وتتكرر تهم القتل العمد والتحريض عليه في قضية أحداث العنف في بورسعيد فضلا عن تهمتي التخريب واقتحام منشآت عامة ويصل عدد المتهمين في هذه القضية إلى 190 متهما.

أما القضايا التي يحاكم فيها بمفرده باعتباره الرئيس السابق الذي لم يقم بمسؤوليته في حماية البلاد فيأتي على رأسها ما بات يعرف إعلاميا بـ”خطاب الدم “؛ حين أذاع خطابا إلى الأمة قبل عزله بيوم واحد في 3 تموز/يوليو متحدثا عن فداء الشرعية برقبته ، حيث نتج عن الخطاب سقوط 16 قتيلا ومئات المصابين في اشتباكات عنيفة لأنصاره مع معارضيه.

وهناك الإهمال الجسيم عن عمد في عدة حوادث متفرقة نتج عنها سقوط العشرات من القتلى في صفوف متظاهرين سلميين، كذلك قضية اختطاف وقتل عدد من الجنود في مدينة رفح بشمال سيناء 5 آب/اغسطس2012 حيث ألقى كلمة أصابت الرأي العام بالصدمة والذهول حين تحدث عن أهمية “الحفاظ على أرواح الخاطفين والمخطوفين”، ويواجه في هذه القضية تهمة التقاعس عن حماية سيادة الدولة وأراضيها.

وأخيرا هناك قضية تظاهرات “يوم الخلاص ” 30 حزيران/يونيو 2013 ويواجه فيها تهمة الامتناع عن حماية المتظاهرين السلميين بعد سقوط ما يقرب من 20 قتيلا و 600 مصابا

نتيجة تعليمات صدرت لأنصار الإخوان بقمع التظاهرات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث