طوفان السيارات المفخخة يهز العراق

مقتل وإصابة أكثر من 100 شخص في سلسلة هجمات تظهر عجز حكومة المالكي

طوفان السيارات المفخخة يهز العراق
المصدر: بغداد ـ (خاص) من عدي حاتم

قتل وأصيب أكثر من 100 شخص في سلسلة سيارات مفخخة ضربت مناطق متفرقة من محافظة بابل (100 كلم جنوب بغداد ) بوقت متزامن ، فيما لم تتوقف موجة السيارات المفخخة التي بدأت تضرب كرخ بغداد ورصافتها منذ ليلة الاثنين وحتى الآن.

وفي التفاصيل، قالت الشرطة ومسعفون إن عدد القتلى جراء سلسلة تفجيرات في العاصمة العراقية بغداد ومدينة الحلة في محافظة بابل ارتفع إلى 49 قتيلا الثلاثاء.

وقال أحد مسؤولي الصحة “استقبل مستشفى الحلة 35 جثة حتى الآن من سبعة تفجيرات لسيارات”. وقتل 14 آخرون في تفجيرات في أحياء ببغداد تقطنها أغلبية شيعية.

ونقل عن ضابط عراقي قوله “إن خمسة أشخاص قتلوا وأصيب 12 بجروح في انفجار سيارتين مفخختين في منطقة البياع في جنوب بغداد.

وانفجرت سيارة ثالثة في حي الإعلام القريب من البياع، ما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة ثمانية بجروح، وفقا للمصدر ذاته.

وانفجرت سيارة قرب سوق شعبية في حي الشرطة الرابعة جنوبي بغداد، أسفرت عن إصابة أربعة أشخاص.

وتوزعت السيارات المفخخة بين كرخ بغداد ورصافتها، وأحياء المنصور والجامعة والطوبجي والعطيفية والبياع وحي العامل مستهدفة مثل كل مرة المدنيين في المقاهي والأسواق والشوارع ومرآب السيارات .

ويعيش العراق منذ أشهر على وقع أعمال عنف تشمل هجمات مسلحة وانتحارية وتفجيرات، قتل فيها عشرات الآلاف.

ومنذ بداية شباط/فبراير قتل أكثر من 470 شخصا في أعمال العنف في البلاد حسب مصادر أمنية وطبية عراقية، فيما قتل أكثر من 1450 شخصا في هذه الأعمال منذ بداية العام الحالي.

وتُظهر الجماعات المسلحة بهذه التفجيرات الحكومة العراقية وأجهزتها الأمنية بمظهر “العاجز ” عن فعل أي شيء لمنع السيارات المفخخة التي أخذت تتسرب بسهولة ويسر من مئات السيطرات والحواجز العسكرية ونقاط التفتيش لتضرب أهدافها بسهولة موقعة عشرات الضحايا في محافظتي بغداد وبابل .

ويركز تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام- داعش ” هجماته منذ أواخر العام الماضي على سبع محافظات عراقية هي ” بغداد وبابل ونينوى وصلاح الدين وديالى وكركوك ، فضلا عن محافظة الأنبار”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث