“تمرد غزة” تسعى لإسقاط “حماس” في 21 مارس

“تمرد غزة” تسعى لإسقاط “حماس” في 21 مارس
المصدر: القاهرة- (خاص) من شوقي عصام

أكدت المنسقة الإعلامية لـ”تمرد غزة”، هند العربي، أن حركة “حماس” تحارب الآن أشباحاً في القطاع، لعدم قدرتها على الوصول إلى القيادات والمحركين الفاعلين لحركة “تمرد” الفلسطينية، وهو ما سيجعلها تخرج عن صوابها في الفترة المقبلة، بارتكاب جرائم ضد بعض الشباب، خوفاً من الانتفاضة المقبلة، التي ستقودها الحركة في القطاع لإسقاط هذه العصابة، مثلما قام شباب الحركة المصرية، بإسقاط نظام جماعة “الإخوان المسلمين” في ثورة 30حزيران/ يونيو.

وقالت “العربي” في تصريحات خاصة لـ”إرم”:”إن الحراك المقبل لحركة “تمرد غزة”، سيكون يوم 21 آذار/ مارس 2014، للتخلص من حكم حركة حماس بعد أن فشلت الفعالية الأولى في 11 تشرين الثاني/ نوفمبر، وذلك لاكتشاف شباب “تمرد” لمخطط دموي يستهدف مسيرات الشباب الفلسطيني، بوضع ألغام في الطرق التي كنا سنمر بها ووجود قناصة أعلى البنايات المجاورة للتجمعات.”

فيما أكد مسؤول الاتصال السياسي بحركة “تمرد غزة” محمد الروب، أن قيادات الحركة المقيمين في القاهرة ليسوا في معزل عن القيادات هناك، وأنهم يقومون بدورهم استعداداً لموعد إسقاط حركة “حماس” في آذار/مارس المقبل.

وأشار “الروب” إلى أن “حماس” هي التي صنعت تنظيم “أنصار بيت المقدس” ليكون جناحاً عسكرياً لها، والمشرف على تأسيسه “أحمد الجعبري”، الذي اغتالته الحركة نفسها، بسبب خلاف مادي على أموال قدمت من إحدى الدول العربية لصالح القيادات في الحركة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث