قوات الأسد تقتل 11 طفلاً بحلب

قوات الأسد تقتل 11 طفلاً بحلب

بيروت- قالت الهيئة العامة للثورة السورية إن قوات النظام ارتكبت مجزرة جديدة في حي طريق الباب في حلب راح ضحيتها عشرون قتيلا على الأقل بينهم أحد عشر طفلا.

كما أصيب العشرات، بينهم نساء وأطفال معظمهم في حالة خطرة جراء قصف قوات الأسد للحي، فيما جددت كذلك قصفها لمخيم اليرموك براجمات الصواريخ، بينما تعرض حي القابون الدمشقي لقصف بقذائف الهاون.

وقالت شبكة شام إن قذائف هاون سقطت في حيي المهاجرين وركن الدين بدمشق، في حين سُمع صوتُ انفجار في حي الصالحة.

وذكرت هيئة الثورة أن أصوات انفجارات دوت في الغوطة الشرقية بريف العاصمة، بالتزامن مع اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام.

ومن جهتها استهدفت قوات المعارضة معاقل النظام بعشرات من صواريخ غراد وقذائف الهاون في اللاذقية، وقالت إنه “ردا على جرائم النظام في حلب”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث