ساعات تفصل تونس عن إعلان فشل الحوار

ساعات تفصل تونس عن إعلان فشل الحوار
المصدر: إرم - خاص من محمد خالد

تنتهي منتصف نهار السبت المهلة الأخيرة التي حددتها المركزية النقابية للأحزاب السياسية للتوافق على اسم رئيس الحكومة القادمة.

وتواجه تونس أزمة سياسية حادة اندلعت إثر اغتيال المعارض البارز محمد البراهمي يوم 25 تموز/يوليو 2013.

وفي حال عدم التوصل إلى توافق، ستعلن المركزية الفشل “النهائي” للمفاوضات التي تعثرت منذ انطلاقها في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، حسب ما أعلن أمينها العام حسين العباسي في وقت سابق.

لكن زعيم حركة النهضة الحاكمة في تونس راشد الغنوشي قال في وقت متأخر من ليل الجمعة السبت في تصريحات إذاعية ” “قطعنا شوطاً كبيرا …ونتوقع أن نستكملهُ السبت”.

و الجمعة رفض السياسي التونسي مصطفى الفيلاني تولي رئاسة حكومة مستقلين يفترض أن تحل محل الحكومة الحالية.

وقال محمد فاضل محفوظ عميد المحامين والناطق الرسمي باسم الحوار الوطني الجمعة في تصريح لإذاعة “اكسبرس إف إم” التونسية الخاصة إنه “قد يقع عرض مقترحات أخرى (بأسماء مرشحين آخرين لرئاسة الحكومة) على مجلس الحوار الوطني” الذي ينتظر أن يجتمع السبت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث