الرئيس العراقي في طريقه للشفاء التام

الرئيس العراقي في طريقه للشفاء التام

بغداد – قال مكتب الرئيس العراقي جلال الطالباني الأربعاء إنه في طريقه للشفاء التام من الجلطة التي أصيب بها قبل نحو عام ونشر صورا له مع زوجته في ألمانيا حيث يعالج.

وقال أطباء الطالباني مرارا إن الرئيس البالغ من العمر 80 عاما يستجيب للعلاج لكن الشائعات كثرت بشأن حالته الصحية. ويعتقد كثير من العراقيين إنه معتل بدرجة تمنعه من العودة للحياة السياسية.

وفي الصور الرسمية التي تعود للثامن من كانون الأول/ ديسمبر الجاري يظهر الطالباني في ملابس غير رسمية جالسا إلى طاولة ويتحدث مع زوجته. ويشير في إحدى الصور بيده اليسرى أثناء الحوار.

وجاء في بيان نشر على الموقع الألكتروني للرئاسة إن الطالباني “تجاوز مراحل مهمة في رحلة العلاج” مستشهدا بتصريحات لطبيبه قال فيها إنه “في طريق تماثله إلى الشفاء التام”.

واستخدم الطالباني صلاته الواسعة بعد توليه الرئاسة للتوسط في النزاعات بين السنة والشيعة والأكراد في العراق والتي تفاقمت منذ انسحاب القوات الأمريكية في أيلول/ديسمبر 2011.

والطالباني أيضا زعيم حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يشارك في حكم إقليم كردستان شبه المستقل في شمال العراق. وأثار غيابه تساؤلات بشأن مستقبل الحزب وهز الحياة السياسية في الإقليم.

وكان مكتبه أصدر في أيار/مايو أول صور له منذ إصابته بالجلطة وظهر فيها جالسا إلى طاولة في مكان مفتوح مع أشخاص يرتدون معاطف طبية بيضاء.

وعانى من اعتلال صحته أغلب فترات 2012 وسافر إلى الخارج للعلاج عدة مرات قبل إصابته بالجلطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث