الأمن التونسي يفكك خلية إرهابية

الأمن التونسي يفكك خلية إرهابية

تونس – قال متحدث باسم وزارة الداخلية الإثنين إن قوات الأمن فككت “خلية ارهابية” كانت تعتزم تنفيذ هجمات بينما كثفت قوات الأمن إجراءاتها الامنية مع اقتراب أعياد نهاية العام.

وفي نهاية اكتوبر / تشرين الأول فجر انتحاري نفسه في منتجع سوسة السياحي التونسي في أول هجوم من نوعه منذ عام 2002 في البلد الذي يحارب إسلاميين متشددين يستغلون حالة الفوضى في ليبيا المجاورة بينما حاول شاب اخر تفجير قبر الرئيس التونسي الاسبق الحبيب بورقيبة في مدينة المنستير القريبة لسوسة.

وقال محمد علي العروي: “قوات الامن تمكنت من القبض على خلية من ستة افراد كانت تنوي القيام بعملية مماثلة لعملية سوسة.”

وأضاف ان المجموعة عرضت على القضاء الخميس الماضي.

وتابع أنه تم القبض على شخص اخر كان يراقب شخصية سياسية في العاصمة تونس.

الأسبوع الماضي قال وزير الداخلية لطفي بن جدو إن هناك تهديدات جدية “بعمليات ارهابية” مع احتفالات نهاية العام وقال ان الامن جاهز لاحباط اي محاولة.

ويضغط إسلاميون منذ انتفاضة عام 2011 من أجل تطبيق الشريعة في تونس التي تربطها صلات قوية بأوروبا

وكان السلفيون المتشددون يتعرضون للقمع والسجن أيام بن علي وأصبحوا يتمتعون بحرية أكبر في التعبير عن آرائهم منذ 2011 .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث