اغتيال منظم اعتصام الفلوجة

اغتيال منظم اعتصام الفلوجة
المصدر: بغداد- (خاص) من عدي حاتم

اغتال مسلحون مجهولون منظم ومنسق اعتصام الفلوجة الشيخ خالد حمود الجميلي وسط الفلوجة بمحافظة الانبار(110 كلم غرب بغداد )، فيما جدد شيوخ عشائر الأنبار تعهدهم بتطهير المحافظة من عناصر القاعدة.

وعلى الرغم من أن الشيخ الجميلي لديه خلافات كثير مع مختلف الأطراف العشائرية والمجتمعية في الأنبار إلا أن مقربين منه وجهوا الاتهامات لرئيس “صحوة العراق” الشيخ وسام الحردان .

شرطة مدينة الفلوجة اكتفت بوصف حادث الاغتيال ولم توجه الاتهامات لأية جهة مؤكدة أن “مسلحين مجهولين كانوا يستقلون سيارة مدنية نوع هونداي اطلقوا النار على سيارة الشيخ الجميلي فأردوه قتيلا في الحال مع سائقه وإصابة ابنه بجروح وشخص اخر كان متواجداً لحظة وقوع الهجوم في الحي الصناعي شرقي الفلوجة”.

وأشارت الى أن “قوة أمنية هرعت إلى منطقة الحادث ونقلت الجريح إلى مستشفى الفلوجة لتلقي العلاج وجثة القتيل إلى دائرة الطب العدلي، فيما فتحت تحقيقا لمعرفة ملابسات الحادث والجهة التي تقف وراءه”.

وكان رئيس “صحة العراق” الشيخ وسام الحردان اتهم منظم اعتصام الفلوجة الشيخ خالد الجميلي بـ”الاعتداء والتجاوز عليه” من خلال وصفه بـ”المنبوذ من قبل العشيرة” مطالبا شيوخ قبيلة “الجميلة “بـ”الاعتذار ودفع الفصل العشائري أو ينال خالد الجميلي جزاء تجاوزاته” .

ويحسب الشيخ الجميلي على التيار السلفي المتشدد وكان من الداعين الى إسقاط الدستور العراقي الحالي وانشاء أقليم للسنة.

من جانبها، جددت عشائر الأنبار تعهدها بـ “تطهير المحافظة من القاعدة ودعم الأجهزة الأمنية”.

وأكد وفد من عشائر الأنبار لدى لقائه وزير الدفاع سعدون الدليمي استعداد العشائر لــ “الانخراط مرة أخرى في تشكيلات مسلحة تساند الأجهزة الأمنية في مطاردة تنظيم القاعدة في الأنبار”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث