الكشف عن 120 ألف قطعة سلاح مرخصة في الأردن

الكشف عن 120 ألف قطعة سلاح مرخصة في الأردن
المصدر: عمان- (خاص) من حمزة العكايلة

مازالت مسألة انتشار السلاح في الأردن مثيرة للرأي العام، فبعد أن حصرت الحكومة استخدام السلاح بالأجهزة الأمنية والجيش، قال النائب في البرلمان محمد القطاطشة إن عدد الأسلحة في الأردن يبلغ 120 ألف قطعة سلاح منها 1448 مرخصة للأجانب.

وتساءل النائب القطاطشة الأربعاء حول مبدأ منح ترخيص السلاح للأجانب في الأردن، مطالبا الحكومة إعادة هيبة الدولة التي اعتبرها مفقودة، مشيراً أننا نعيش في الأردن ولسنا في الصومال، حيث تم إطلاق النار في الجامعات الأردنية، وتم ضبط سوري يحمل عشرات القطع من الأسلحة الأتوماتيكية، وهذا يثير الذعر لنا كأردنيين.

وقال إن المواطن الأردني في أعناقنا كنواب وحكومة وبدأ يشعر بالمخاطر، وتساءل من صرح لوزراء داخلية سابقين أن يمنحوا مسدساس لشخصيات عامة.

بدوره قال وزير الداخلية حسين المجالي إن عدد الرخص 17576 للسلاح وهي للإقتناء وليست مخصصة للحمل وأن عدد رخص الحمل التي منحت منذ العام 2000 هي 225 رخص سلاح.

وكشف المجالي أن الرخص التي تمنحها وزارة الداخلية لا تشمل الأسلحة الأوتماتيكية، بل هي مسدس فردي وليس أتوماتيك، وأن وزارة الداخلية لا تملك أي قطة سلاح تهديها لأي جهة كانت، ولا يوجد بند في وزارة الداخلية للإهداء.

وحول ضبط الحدود الأردنية السورية قال المجالي إنه لا يوجد أي دولة تستطيع أن تضبط حدودها بالكامل، وأن الدولة الأردنية لديها اتفاقيات ثنائية مع دول تسمح لنا كأردنيين بحمل السلاح في بلدانها من قبل الهيئات الدبلوماسية، كما نسمح نحن لها باقتناء السلاح.

وكانت الحكومة الأردنية أقرت برئاسة الدكتور عبد الله النسور قانوناً يحصر استخدام السلاح فقط بالأجهزة الأمنية وقوات الجيش، لتنظيم مسألة التعامل بالأسلحة والذخائر وحصره في ضباط وأفراد القوات المسلحة والأجهزة الأمنية والعاملين والموظفين في الحكومة المرخص لهم قانوناً بحمل السلاح.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث