خبير دولي ينتقد قوانين العمل القطرية

خبير دولي ينتقد قوانين العمل القطرية

الدوحة- دعا مسؤول في الأمم المتحدة قطر،الأحد إلى إلغاء نظام الكفالة للعمال المهاجرين الذي قال إنه من بين أسباب انتهاك حقوق العمال مكثفا بذلك الضغوط عليها لإصلاح قوانين العمل.

وقال فرانسوا كريبو مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحقوق المهاجرين الإنسانية في مؤتمر صحفي في الدوحة إن ظروف معيشة العمال الوافدين متدنية عادة، ووصف مجمعا زاره مخصصا لسكن العمال أنه كوخ من صفيح، مضيفا:”هذا يمثل بقعة تلطخ سمعة قطر وهو شيء يمكن تحسينه على الفور”.

وينبغي لقطر الانتهاء من مشروعات التشييد والبنية الأساسية المطلوبة قبل استضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم في 2022، ومن ثم يعمل عدد متزايد من الوافدين ويقدر عددهم بنحو 1.8 مليون نسمة في مشروعات ذات صلة بالبطولة للنهوض بذلك التحدي الضخم.

وقال كريبو إن نظام الكفالة المستخدم على نطاق واسع في منطقة الخليج ينبغي إلغاؤه.

وأضاف:”هذا النظام الذي يستخدم في تنظيم العلاقة بين صاحب العمل والعمال الوافدين والذي يربط العامل من خلال تصريح العمل بصاحب عمل واحد دون غيره، هو نظام محفوف بالمشاكل وسبب لتعرض العمال لانتهاكات”.

ولا يمكن للعامل بموجب هذا النظام تغيير عمله أو العمل لدى آخر أو مغادرة البلاد إلا بإذن الكفيل، الذي كثيرا ما يكون شركة لاستقدام العمالة أو مواطنا ثريا يورد العمالة للشركات مقابل ربح مالي.

وكثيرا ما يحتفظ الكفيل بجواز سفر العامل مدة عقده، حيث يعمل معظم العمال في قطاعي التشييد والخدمة في المنازل.

وقال كريبو إن بعض التحسينات أدخلت على اللوائح المنظمة للعمل لكنها لم تنفذ بعد.

ولم يتسن على الفور الاتصال بمسؤولين في وزارة العمل القطرية للتعليق.

وذكرت صحيفة جارديان البريطانية في أيلول/سبتمبر أن عشرات العمال النيباليين ماتوا في صيف قطر، وأن الأشخاص الذين يعملون أعمالا شاقة لا يحصلون على ما يكفي من الغذاء والماء، ونفى مسؤولون من نيبال وقطر هذا التقرير.

لكن نيبال استدعت سفيرتها من قطر الخميس بعد أن تكشف عن وصفها لقطر بأنها:” سجن مفتوح” للنيباليين الذين يعانون من انتهاكات لحقوقهم كعمال.

وزار كريبو أيضا،مراكز احتجاز تحتجز فيها النساء اللاتي ينجبن دون زواج لمدة عام بتهمة الزنا. قائلا إن النساء يعشن في السجن مع أطفالهن في ظروف تمثل انتهاكا واضحا للاتفاقية الدولية لحقوق الطفل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث