المعارضة السورية تنتظر دعوة لـ جنيف 2

المعارضة السورية تنتظر دعوة لـ جنيف 2
المصدر: اسطنبول

حثت المعارضة السورية روسيا السبت على الضغط على الحكومة السورية في الوقت الذي تجتمع فيه لاتخاذ قرار بشأن حضور مؤتمر جنيف 2 للسلام.

وقالت مصادر بالمعارضة إن الولايات المتحدة سعت الجمعة لإقناع الائتلاف الوطني السوري بالموافقة على حضور محادثات سلام دولية في جنيف.

لكن المتحدث باسم الائتلاف قال السبت إن المعارضة تنتظر دعوة رسمية.

وقال خالد صالح لدى تجمع أعضاء الائتلاف وعددهم 108 في اسطنبول “الأمم المتحدة هي الهيئة الوحيدة التي تنظم..وتقوم بالدور الفعلي في تنظيم مؤتمر جنيف ..فهي مسؤولة عن إصدار الدعوات وهي مسؤولة عن تحديد جدول الاعمال. ونحن نجري حوارا مع الأمين العام للأمم المتحدة السيد بان جي مون وننتظر الحصول على دعوة رسمية منه لمؤتمر جنيف. ما ننتظره من الروس هو البدء الفعلي في ممارسة بعض الضغوط على نظام الأسد.”

ويقول أعضاء المعارضة إن هناك تحفظات قوية داخل الائتلاف على تقديم تعهدات شاملة.

ومع تكثيف هجوم لقوات الرئيس السوري بشار الأسد والميليشيات المتحالفة معها من إيران وحزب الله على المناطق التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في دمشق في الأسابيع الماضية تزايدت الضغوط على الائتلاف كي لا يشارك.

وأوضح صالح أن هناك قدر من الشك في قبول الأسد لحل سياسي.

وأضاف “أكثر من 200 ألف إلى 250 ألف شخص في السجن. ليس لدينا توثيق جيد لحالاتهم فكثير منهم يموت في زنازين وسجون نظام الاسد. إذا كان نظام الاسد جادا بشأن الحل السياسي فعليه أن يبدأ في تقديم بعض المؤشرات للعالم على أنه جاد حقا بشأن حل سياسي.”

وسيتم أيضا التصويت في الاجتماع المقرر أن يستمر يومين على الأقل على قبول انضمام 11 عضوا كرديا جديدا يعتبرون من المؤيدين لمؤتمر جنيف.

وحتى لو وافق الائتلاف على المشاركة فلا يزال يتعين عليه تشكيل وفد موسع تريد واشنطن أن يضم بعض منافسي الائتلاف داخل المعارضة.

وتقول مصادر في المعارضة إن قيادة الائتلاف وافقت على اقتراح لاتحاد الديمقراطيين السوريين لعقد لقاء يوم 23 نوفمبر تشرين الثاني لبحث الموقف من مؤتمر جنيف مع جماعات المعارضة الأخرى ومن بينها بعض الجماعات التي تسمح حكومة الأسد بوجودها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث