المحكمة تحبط 5 قرارات لمرسي

المحكمة تحبط 5 قرارات لمرسي
المصدر: القاهرة - (خاص) من شوقي عصام

لم يكن وقوف الرئيس المعزول “محمد مرسي” وعشيرته في قفص الاتهام, بالأمر الجديد على أجهزة الأمن ومؤسسة القضاءالمصرية، بقدر غرابة الأجواء التي أحيطت بالمحاكمة على خلفية تهديدات جماعة الإخوان المسلمين بضرب الحالة الأمنية في البلاد، والتمهيد إلى إعلان العصيان المدني، فضلا عن التخوف من خروج “مرسي” عن النص، وإفشاء أسرار تتعلق بالأمن القومي، وهو ما نتج على إثره تحصين المحاكمة بعدم البث المباشر.

قرار عدم البث اتخذ من جانب جهاز المخابرات المصرية بالتشاور مع وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي، بعد أن توصل رجال الأمن القومي المعنيون بتأمين مرسي إلى بيان كتبه الرئيس المعزول بخط يده، في مقر إقامته الجبرية،حيث كان ينوي تلاوة البيان أمام الفضائيات ووسائل الإعلام التي تقوم بمتابعة الجلسة. إذ اشتمل البيان على تأكيدات بأنه الرئيس الشرعي للبلاد، وأنه تعرض لانقلاب عسكري سلب سلطته التي استمدها من الشعب عبر أول انتخابات نزيهة في مصر.

البيان كان يحمل العديد من المفاجآت, على طريقة “محمد مرسي”، التي كان يتعامل فيها طوال فترة حكمه، والتي كانت تقابل بنوع من السخرية من جانب الشعب، وكانت أولى هذه المفاجآت التي تضمنها البيان في 5 قرارات، عزل الرئيس المصري المؤقت المستشار “عدلي منصور” ووضعه تحت الإقامة الجبرية، إضافة إلى إقالة كل من وزير الدفاع والقائد العام للقوات المسلحة الفريق أول عبد الفتاح السيسي، ووزير الداخلية اللواء “محمد إبراهيم”.

وكان البيان يحتوي أيضا على تشكيل محكمة الشعب التي سيقف أمامها، كل من السيسي وإبراهيم, ومن وصفهم بخيانة إرادة الشعب، ومحاكمتهم بموجب القضاء العسكري، وتضمن البيان أيضا العودة إلى العمل بدستور 2012, مع الدعوة إلى إجراء انتخابات رئاسية خلال 60 يوما.

مرسي حاول تلاوة البيان شفهيا أكثر من مرة، لكن هيئة المحكمة كانت تحاول دائما منعه من الخروج عن النص، خاصة بعد أن قام بإقالة الفريق أول عبد الفتاح السيسي من منصبه كوزير للدفاع خلال الجلسة، متمسكا بظنونه القائمة على أنه الرئيس الشرعي للبلاد، وقد قامت المخابرات العسكرية بإعدام هذه الإقالة من النسخة التي حصل عليها التليفزيون المصري، لإجراء عملية المونتاج قبل بث التسجيل المختصر للجلسة.

وقد تمسك مرسي بفكرة أنه الرئيس الشرعي للبلاد خلال المحاكمة أكثر من 15 مرة، وذلك عندما هدد رئيس المحكمة قائلا:”أحملكم مسئولية تعطيلي عن آداء مهامى كرئيس للبلاد”، إضافة إلى مشهد آخر تم حذفه، عندما خاطب وكيل النيابة لهيئة المحكمة, قائلا:” سيدي الرئيس”، فرد مرسي:” نعم”، فقال وكيل النيابة:”حديثي موجه إلى رئيس المحكمة وليس لك!”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث