النسور يرد على اتهامات الأسد للأردن

النسور يرد على اتهامات الأسد للأردن

النسور يرد على اتهامات الأسد للأردن

رد الدكتور عبد الله النسور، رئيس وزراء الأردن، على اتهامات كان وجّهها الرئيس السوري بشار الأسد للأردن بأنه أقدم مؤخراً على دعم المعارضة السورية.

 

وأكد النسور خلال لقاء “عدم وجود تغيير في الموقف الأردني من الأزمة السورية”. وقال “موقف المملكة نابع من جامعة الدول العربية”.

 

وأشار إلى أن الملك عبدالله الثاني رغم العواصف التي تحيط بالمنطقة استطاع الحفاظ على أمن وسلامة الأردن في ظل الأزمة السورية، مشبهاً درجة قرب المملكة الجغرافي من سوريا وأزمتها وكأن الأزمة في “حوش دارنا”.

 

وبيّن النسور أنّ ما يحدث في سوريا يزيد من المخاطر على المملكة، مشيراً إلى الخشية من “المتطرفين” مما يستوجب اليقظة.

 

وقال الرئيس السوري في تصريحات سابقة “إنّ قطر والسعودية وتركيا كانت في مقدمة الدول التي دعمت ومولت” من أسماهم بـ “الإرهابيين” في سوريا، فسأله المذيع عن الأردن فأجاب بأنّ المملكة دخلت مؤخراً على الخط.

 

وأضاف أنّ “الأردن كان بعيداً عن دعم الإرهابيين لكنه دخل على الخط منذ أقل من عام”.

 

بدء حوار وطني غير رسمي

 

أعلن بدء “حوار وطني غير رسمي وغير مؤسسي للحوار حول الإصلاح السياسي في الأردن مقدمته تعديل قانون الانتخاب”.

 

ولفت النسور إلى أن إقرار قانون والتوافق عليه لا يعني بالضرورة حل المجلس النيابي أو إجراء الإنتخابات في غير موعدها.

 

وقال النسور إن حكومته بدأت تمريناً حياً على مواد قانون مقترح بعيداً عن تشكيل لجان “ما عاد المواطن يقبلها ويثق بها وبمخرجاتها”، وذلك في إشارة إلى مخرجات لجان وطنية تشكلت مراراً بأوامر ملكية، ولم تلتزم الحكومات بمخرجاتها الإصلاحية.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث