علامات استفهام حول صحة وفاة عمر الأطرش

علامات استفهام حول صحة وفاة عمر الأطرش

علامات استفهام حول صحة وفاة عمر الأطرش

 

بيروت- (خاص) من هناء الرحيم

بعد انتشار خبر مقتل عمر الأطرش، المتهم بتفجيري الضاحية، ارتفع في الساعات الأخيرة منسوب الحديث عن قطبه مخفيه في القضية، سيما في الأوساط العرسالية، حيث رسم خبر مقتله وعدم السماح للجهات الأمنية بفحص جثته، علامات استفهام حول صحة خبر وفاته.

 

 

وتم التداول في امكانية أن يكون الأطرش ادعى الموت للهروب من المحاكمة او للتحضير لأعمال أمنية أخرى، كما تحدثت معلومات عن احتمال أن يكون تعرض للخطف على يد جهات حزبية للتحقيق معه والحصول منه على ما تيسر من معلومات حول الجهات التي كلفته بالتفجير والتخلص منه لاحقا.

 

الا أن مصادر بقاعية أفادت أن الأطرش لم يمت بل هو من قام بتصفية الشخص الآخر الذي كان يرافقه، ووضعت المصادر جهات أمنية في حقيقة هذه المعلومات.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث