عدلي منصور يصل السعودية

عدلي منصور يصل السعودية

عدلي منصور يصل السعودية

القاهرة – وصل الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور إلى السعودية الاثنين (7 تشرين الأول/أكتوبر) في زيارة إلى المملكة التي كانت أول دولة تدعم إطاحة الجيش بالرئيس المصري محمد مرسي في تموز/يوليو.

 

ووصل منصور إلى مدينة جدة المطلة على البحر الأحمر حيث استقبله ولي العهد السعودي الأمير سلمان بن عبد العزيز. ومن المتوقع أن يلتقي الرئيس المصري مع العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز في وقت لاحق الاثنين، وهذه هي أول زيارة خارجية رسمية يقوم بها منصور بعد عزل مرسي.

 

وكانت دول خليجية أغدقت على مصر وعود المساعدات بعد الإطاحة بمرسي في تموز/يوليو. وتكافح مصر لسداد ثمن الواردات منذ انتفاضة عام 2011 التي أطاحت بالرئيس الأسبق حسني مبارك والتي تسببت في عزوف السياح والمستثمرين الأجانب وهما اثنان من مصادرها الرئيسية للعملة الصعبة، ورأت السعودية وبعض الدول الخليجية الأخرى أن وصول جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي إلى السلطة بمثابة سابقة خطيرة قد تقوي شوكة الإسلاميين في الداخل.

 

وتتفاوض مصر مع دول خليجية لإمدادها بالمنتجات البترولية التي تحتاجها بشدة حتى عام 2014 أملا في تخفيف الضغط عليها خلال المرحلة الانتقالية المضطربة المقرر أن تتوج بإجراء انتخابات، وانقلب الرأي العام على خصوم الحكومة الجديدة من جماعة الإخوان المسلمين غير أن أي نقص في السلع الأساسية قد يقلل أيضا من شعبية قادة البلاد.

 

ووافقت السعودية والكويت والإمارات بالفعل على إمداد مصر بمنتجات بترولية حتى نهاية كانون الأول/ديسمبر وتجري القاهرة حاليا مناقشات بخصوص المزيد من الإمدادات، وترسل الدول الخليجية الثلاث شحنات من وقود السولار والبنزين وزيت الوقود إلى مصر منذ تموز/يوليو. وكانت الدول الثلاث تعهدت بتقديم مساعدات لمصر قيمتها 12 مليار دولار بعد إطاحة الجيش بمرسي في الثالث من ذلك الشهر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث