مصر: الإخوان يراوغون لدخول البرلمان بكتلة برلمانية خفية

مصر: الإخوان يراوغون لدخول البرلمان بكتلة برلمانية خفية

مصر: الإخوان يراوغون لدخول البرلمان بكتلة برلمانية خفية

القاهرة – (خاص) من شوقي عصام

 

مرواغة جديدة تعدّها جماعة الإخوان المسلمين لخوض الإنتخابات البرلمانية المقبلة المزمع انعقادها في فبراير 2014، حيث تقوم حالياً كوادر الصف الثالث في الجماعة الذين يقودون المجريات الداخلية بالتنسيق مع التنظيم الدولي للإخوان في لندن وتركيا بلقاءات مع بعض الأحزاب التي لا تمتلك قاعدة في الشارع والمعروفة بـ”الكارتونية” لوضع الكوادر الإخوانية على قوائم هذه الأحزاب في الإنتخابات، حتى تستطيع الجماعة تكوين كتلة برلمانية خفية في مجلس الشعب القادم.

 

مهندس هذه العملية في الداخل هو القيادي الإخواني السابق والمرشح الرئاسي، عبد المنعم أبو الفتوح، رئيس حزب مصر القوية، الذي ينسق مع نائب المرشد العام، جمعة أمين، وكل من إبراهيم منير ويوسف ندى ومحمود حسين لخوض كوادر آخرين من الجماعة الإنتخابات البرلمانية عبر “مصر القوية” مع توفير سقف مالي مفتوح للحزب، للقيام بالدعاية الإنتخابية وشراء الأصوات وغيرها كما هو متبع من الجماعة في الأقاليم، في مقابل أن يحصل أبو الفتوح على دعم التنظيم وأعضائه وكوادره في انتخابات الرئاسة القادمة.

 

قرار خوض الإخوان للإنتخابات البرلمانية بهذا الشكل، خرج كنتيجة لاجتماع التنظيم الدولي في تركيا الذي عقد أوائل أكتوبر/تشرين أول الجاري، وذلك تماشياً مع الأمر الواقع الذي فرض بعد 30 يونيو، بعد ضرب الهيكل التنظيمي والإداري للجماعة وتراجع شعبيتها في الشارع من جهة، ومن جهة أخرى فإن التنظيم الدولي يرفض خوض مرشحيه للإنتخابات كممثلين للجماعة مما يعني اعتراف رسمي بالأمر الواقع الممثل في النظام الجديد الذي يدير ويشرف على عملية الإستحقاقات بينما يتم وصف هذا النظام بـ”الانقلاب”.

 

الاتجاه لهذا الإجراء جاء لأمرين ..الأول تحسباً لصدور حكم قضائي بحل حزب الحرية والعدالة والأحزاب المقامة على أساس ديني، والأمر الثاني يعود لعدم تأثر المرشحين الذين سيتم الدفع بهم بأي حملات دعائية من جانب التيار المدني المناهض لجماعة الإخوان على الناخبين.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث