الشرق: إعادة النظر في آليات عمل مجلس الأمن

الشرق: إعادة النظر في آليات عمل مجلس الأمن

الشرق: إعادة النظر في آليات عمل مجلس الأمن

الدوحة – دعت صحيفة الشرق القطرية إلى إعادة النظر في آليات عمل مجلس الأمن الدولي وتطوير نظامه للارتقاء بها وتمكين المجلس من القيام بمهامه بشكل أكثر جدية ومسؤولية.

 

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها إن عدداً من القضايا الدولية الكبرى التي هددت السلم والأمن الدوليين، ماتزال تقف شاهداً على عجز المنظمة الدولية ومجلس الأمن بشكل خاص المنوط به المساهمة في حل المشكلات الدولية المستعصية وفي مقدمتها قضية الشعب الفلسطيني الذي لايزال يكافح لاسترداد حقوقه المشروعة التي سلبه أياها المشروع الصهيوني.

 

وأضافت أن فشل مجلس الأمن مازال كذلك جلياً وواضحاً في إنهاء الحرب في سوريا التي لايزال الشعب السوري يعاني منها سواء بالقتل وتدمير الحياة في سورية أو بالتشرد والنزوح بنوعيه الداخلي والخارجي إلى جميع أصقاع العالم، ومجلس الأمن يفشل مرة تلو أخرى في التوصل إلى قرار يمكن من وضع حد للمآسي التي حلت بسورية، مشيرة إلى أن السبب الأكبر لهذا الفشل هو نفسه “الفيتو” أيضاً الذي استخدمته كل من روسيا والصين.

 

ولفتت إلى أن هناك كذلك قضايا عربية ودولية ملحة فشل مجلس الأمن في التعاطي معها نظراً لمراعاته التوازنات والتوافقات الدولية التي استلزمت العجز عن التوصل إلى قرارات ناجعة ومنها العملية الانتقالية الجارية في اليمن، وتقديم المساعدة الإنسانية لكل محتاجيها، ومكافحة الإرهاب والانتشار النووي في العالم الأمر الذي يقض مضجع المجتمع الدولي بأسره.

 

وخلصت الشرق إلى أن المنظومة القانونية والدستورية وأسلوب وآليات العمل وازدواجية المعايير في مجلس الأمن قد حالت بين المجلس وبين أدائه لواجباته وتحمل مسؤولياته تجاه حفظ الأمن والسلم العالميين على النحو المطلوب الأمر الذي أدى إلى استمرار اضطراب الأمن والسلم واتساع رقعة مظالم الشعوب واغتصاب الحقوق وانتشار النزاعات والحروب في أنحاء العالم وخصوصاً لتمتع اعضائه الدائمين بحق الاعتراض “الفيتو”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث