الشرق الأوسط: الإخوان يخسرون كل شيء

الشرق الأوسط: الإخوان يخسرون كل شيء

الشرق الأوسط: الإخوان يخسرون كل شيء

تحدثت صحيفة الشرق الأوسط عن المعركة اليومية الدائرة بين النظام المصري الجديد والنظام المعزول، وكيف تتبادل الحكومة اللكمات مع المعارضة بشكل يومي، تبدأ من خطب ومقابلات للرئيس ووزير الدفاع، ويقابلها تصريحات مضادة مع قادة الإخوان ومظاهرات في مناطق معينة.

 

وفي مقاله قال الكاتب عبد الرحمن الرشيد إن المعركة مستمرة دون أن يلوح في الأفق أي بادرة مصالحة أو حل، والتي رآها الكاتب في المشاركة في الانتخابات من الطرفين، والإفراج لاحقاً عن المسجونين في مصالحة واسعة.

 

كما أكد الكاتب أن التصاق تهمة الإرهاب بالجماعة الإسلامية حال دون الوصول إلى مصالحة أو حل وسط، كما أنه منح الحكومة الحالية الشرعية لمحاربتهم وصل إلى تجميد وضع القانوني وتصفية أملاكه، وقال الرشيد “ولو أن النظام المصري قرر حقا تجفيف منابع تنظيم الإخوان، فسيلحق به الكثير من الأذى، لأنه سيحرمه من علاقته مع الفئات الاجتماعية الفقيرة، حيث كانوا يمولون حاجاتها المعيشية والإسعافية والتعليمية، مقابل سوء خدمات الحكومة الإغاثية والإنسانية”.

 

وختم الرشيد قائلاً “لا يبدو بعد هذا التطويق، وخلق البدائل، ممكنا للإخوان أن يكونوا مصدر تهديد حقيقي للنظام المصري الحالي، فقط مصدر إزعاج. خسر الإخوان الحكم في الثالث من يوليو (تموز)، والآن يخسرون كل شيء”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث