الراية القطرية: مزاعم كيدية رخيصة

الراية القطرية: مزاعم كيدية رخيصة

الراية القطرية: مزاعم كيدية رخيصة

صحيفة الراية القطرية تناولت في إفتتاحيتها موضوع التقارير التي أوردتها جريدة الجارديان بخصوص عدم حماية قطر حقوق العمال الأجانب خاصة العمالة النيبالية.

 

وبينت الصحيفة أن ذلك ما هو الا مزاعم كيديّة تحت غطاء سياسي هدفها الأساسي ليس حماية حقوق هؤلاء العمال وإنما إبطال تنظيم مونديال 2022 بقطر من خلال الاستغلال الساذج والرخيص والمفضوح لمزاعم حقوق الإنسان بالتركيز على العمالة النيبالية.

 

وأضافت الراية، أنه من المهم أن يدرك الذين يقفون وراء هذه المزاعم والتقارير الكيديّة ضدّ قطر أن سمعة قطر كما أكّد وكيل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية في المقام الأول وخط أحمر وأن الدولة لن تسمح لأي كائن كان بالمساس بها تحت مزاعم حقوق العمال الوافدين خاصة العمالة النيبالية التي تُكنّ لها دولة قطر كل تقدير واحترام.

 

وتختم الصحيفة رأيها بالقول أن القضية أصبحت واضحة ومكشوفة وأن هدفها منع قطر من تنظيم مونديال 2022 رغم استحقاقها له بالجدارة، وأن ذلك يتم من خلال حملات مُغرضة ومُحرّضة تارة بمزاعم حقوق العمال الوافدين وتارة أخرى بمزاعم ارتفاع درجات الحرارة، وإن قطر ومن خلال سياستها الواضحة لن تسمح لأي أحد بالإساءة إليها وإن سمعتها خط أحمر وعلى الجميع أن يدرك ذلك.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث