العراقيون سيشاركون بالانتخابات رغم قناعتهم بأنها لن تغير شيئا

المصدر: بغداد- (خاص) من عدي حاتم

تباينت آراء العراقيين بشأن المشاركة في الانتخابات، لكن المفارقة التي قد ينفرد بها هذا الشعب عن غيره، هي سعي الكثيرين إلى المشاركة على الرغم من أنهم يتوقعون أنها لن تغير من وضعهم شيئاً.

المفارقة الأخرى، أنه وبعد 11 عاما على سقوط تمثال الرئيس السابق صدام حسين في ساحة الفردوس وسط العاصمة بغداد ، وضعت ميليشيا “عصائب الحق ” دعايتها الانتخابية مكان التمثال.

وفيما تفاخر الحكومة العراقية بعدم وجود معتقل رأي ولا قيود على حرية الصحافة، إلا أن مراسل “إرم” اعتقل مرتين من قبل الشرطة الوطنية وقيادة عمليات بغداد، لأنه كان يصور دعاية المرشحين، بذريعة أن التصوير ممنوع، ولا يسمح لأي صحفي بالتصوير إلا بعد حصوله على موافقة مسبقة وخطية من قائد عمليات بغداد شخصيا.

وتعد هذه الانتخابات، الخامسة منذ عام 2003، والثالثة لانتخاب مجلس نواب “برلمان “، والأولى بعد انسحاب القوات الأمريكية عام 2011.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث