فيديو.. محررون فلسطينيون يطالبون بمستحقاتهم

المصدر: رام الله- (خاص) من علاء زيد

اتهم محررون فلسطينيون جرى الإفراج عنهم مؤخرا، ما أسموها “بطانة” الرئيس محمود عباس بتعطيل تنفيذ قراراته، المتعلقة بحقوقهم ومستحقاتهم التي كان وعدهم بها.

وقال الأسير المحرر حسن سلمة الذي أمضى 29 عامًا في سجون الاحتلال، خلال اعتصام أمام مقر الرئاسة برام الله، إن الهدف من الاعتصام: “إيصال رسالة للرئيس عباس أن القرارات التي يتخذها ويوقع عليها لا تنفذ من قبل من حوله”.

وقال: “أخص بالذكر الطيب عبد الرحيم، وحسين الأعرج، وحسن العوري، وجميعهم لم ينفذوا قرارات الرئيس المتعلقة بالحقوق الوظيفية والسكنية”.

وبين سلمة أن هناك من ينظر للأسرى المحررين كعبء على بعض الجهات في السلطة، خاصة المالية والقانونية، وأنهم يتنصلون من حقوق المحررين.

وكان محمد اشتية عضو اللجنة المركزية لحركة فتح قد قال الأحد إن الأسرى يكلفون الخزينة الفلسطينية نحو 250 مليون دولار سنويا.

وقال اشتيه خلال لقاء تلفزيوني مع قناة فرنسا 24 الأحد، إن غياب أكثر من 5000 شاب فلسطيني، معتقلين في السجون الإسرائيلية، عن سوق العمل المحلي، يكبد السلطة خسائر بالملايين، لأنهم يعدون أيد عاملة يحتاجها الاقتصاد الفلسطيني.

وأضاف اشتية: “إلى ذلك، فإن السلطة الفلسطينية تقوم بالإنفاق على الأسرى داخل المعتقلات الإسرائيلية، وتقوم بتحويل رواتب شهرية لهم بشكل منتظم، أي أن وجودهم داخل المعتقل لا يحرم الاقتصاد من جهودهم، بل إن إسرائيل تتسبب في إنفاقنا أموالاً إضافية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث