اللاجئون الفلسطينيون ينتفضون بوجه الاحتلال

رام الله – أصيب خمسة عشر مواطناً بالرصاص المطاطي والحي وقنابل الغاز بعد قمع الاحتلال مسيرة شعبية أمام مخيم الجلزون شمال رام الله.

وانطلقت المسيرة بعد صلاة الجمعة تنديداً بالجريمة الإسرائيلية الأخيرة بحق الشاب محمد محمود مبروك، الذي تم اغتياله خلال قيامه بعمله في شارع قيد الإنشاء قرب قرية عين سينيا قضاء رام الله.

ويعيش مخيم الجلزون حالة غليان خصوصاً مع ارتفاع عدد الشهداء والجرحى من أبناء المخيم، إضافة لغياب التعليم والصحة والواقع الكارثي البيئي نتيجة إضراب العاملين في وكالة الغوث وتشغيل اللاجئين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث