قادة يهود يطلقون خطّة لتوحيد الهوية اليهودية في العالم

القدس- أطلق قادة سياسيون يهود خطّةً لتوحيد الصوت اليهودي في العالم والحفاظ على الهوية اليهودية وتحسين التواصل بينهم وبين يهود إسرائيل، في مؤتمر كبير لليهود الأمريكيين، عُقد في القدس.

وتحت عنوان الوحدة لمواجهة التهديدات بالإبادة التي تتعرض لها الدولة العبرية ومظاهر كراهية اليهود في العالم، والتي تسمى بـ”اللاسامية”، استعان قادة الجاليات اليهودية في القيادة الاسرائيلية.

وراح رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو يتحدث عن معركة البقاء والصمود والتحدي في مواجهة ما أسماه بالتهديدات

وفي المعطيات التي أقلقت الإسرائيليين واليهود الأمريكيين، نتاج بحث أجري خصيصا للمؤتمر، دل على انتشار ظاهرة بين اليهود الأمريكيين وخصوصا الشباب منهم، هي عدم الشعور برباط قوي في إسرائيل، والامتناع عن تعريف اليهودي لنفسه بأنه يهودي في أمريكا ودول العالم.

وبين الاستطلاع أنّ 45% من الإسرائيليين الذين يعيشون في الولايات المتحدة لا يُعرّفون على أنفسهم بأنّهم يهود، ويعتبرون أنفسهم إسرائيليين أمريكيين، وهذه النسبة ترتفع باستمرار منذ سنوات.

وقد حاول وزراء اليمين استغلال هذا المؤتمر للتحريض على إيران والموقف الدولي الذي وصفه بعضهم بالتخاذل مع إيران، ودعوا اليهود في أمريكا ودول العالم إلى أخذ دورهم لمنع أمريكا والمجتمع الدولي من عقد اتفاق مع إيران تنعكس أبعاده على اسرائيل وتهدد أمنها.

ودعا رؤساء الجاليات إلى بلْورة خطة تتضمن توثيق العلاقة بين إسرائيل وشباب اليهود في أمريكا والعالم وتوحيد الصوت اليهودي في كل مكان لتقوية الهوية اليهودية ومواجهة أي محاولة لنزع الشرعية عن إسرائيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث