فيديو.. طفل سوري خارق يفعل المستحيل

أفاد الطفل شعبان عبدالله حميدة أن والدته متوفاة من حوالي 7 سنوات وأن والده عاجز ومتزوج منذ سنتين وأن خاله المدعو “يحيى عزيز العزيز” ضمه إلى مجموعة “سامحني يا بابا” والتابعة للواء أحفاد الرسول.

وأضاف الطفل في اعترافاته أنه كان يستلم مهامه في القنص من الساعة 7 صباحاً إلى 4 عصراً أي بمعدل 9 ساعات كاملة، وكان يعمل دون أن ينتابه التعب في عمل قد يرهق المحترفين.

وقال الطفل في الاعتراف أنه قتل 10 مدنيين فوق جسر الشعار بحلب، لكنه عاد وبعد عدة دقائق أكد خلال الاعتراف أنه قتل حوالي 10 عساكر و13 مدنياً وحوالي 9 مسلحين، أي أن مجموع ما قتله حسب اعترافه بلغ حوالي “32”، وبذلك يناقض الرواية التي اعترف بها في نفس اللقاء لو قارن المشاهد أعداد القتلى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث