مراهقون يغامرون لالتقاط صور جريئة

مراهقون يغامرون لالتقاط صور جريئة
المصدر: بيروت- (خاص) من بلقيس دارغوث

اشتهر عام 2013 بكونه عام الصورة الشخصية أو الـ selfie، وراجت في الأيام الأخيرة موضة التقاط المراهقين لصور شخصية، على درجة عالية من المغامرة، بالسقوط من علو لا بأس به مقابل لفت الأنظار على المواقع الاجتماعية.

وتحت عنوان “Selfie Olympics” تنافس آلاف المراهقين لنشر صور شخصية لهم، وهم على الأبواب أو في الحمامات أو حتى داخل فرن الغاز.

واستحوذت صفحة فيسبوك الأولمبية على 30 ألف مشترك بعد إنشائها بثلاثة أيام فقط، وباتت تحتوي على 28 ألف صورة، في حين تنتشر الصور بسرعة على موقعي تويتر وانستغرام بالتوازي.

وصوّر المراهقون أنفسهم وهم يتدلون كالقمصان عن الأبواب، أو يرمون هواتفهم في الهواء أثناء التقاط الصورة، في حين شكلت بعض الصور إساءة للأعراق وحتى الأديان.

ويبدو أن أولمبياد الـ selfie سيتحول إلى أخطر ظاهرة إلكترونية اجتماعية تجتاح مواقع الإنترنت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث