مي القاضي: أرفض المشاركة في سينما العشوائيات

مي القاضي: أرفض المشاركة في سينما العشوائيات
المصدر: القاهرة - (خاص) من محمد إبراهيم

نجحت الممثلة الشابة مي القاضي في إثبات موهبتها، بعد تألقها اللافت في فيلم “غش الزوجية”، مع النجم رامز جلال، وبساطة أدائها في مسلسل “آدم وجميلة”، وحالياً تستكمل تصوير مشاهدها في مسلسل “الصندوق الأسود” مع الممثلة رانيا يوسف.

وقالت: إن بدايتها الحقيقية مع الفن كانت عبر فيلم “غش الزوجية”، مع الممثل رامز جلال، الذي أتاح لها فرصة المشاركة في الفيلم، رغم أنها ظهرت بأدوار محدودة في مسلسلي “خطوط حمراء” مع أحمد السقا، و”سر علني” مع غادة عادل.

ورفضت، ما تردد أنها تعتمد على جمالها في الفن، قالت: إن الموهبة شرط أساسي للاستمرار في المجال الفني، وأي ممثلة تعتمد على جمالها ستصبح مجرد عارضة أو موديل تظهر لإثارة الجمهور بجمالها أو جسدها، ورفضت أن يتم تصنيفها كممثلة إغراء.

وحول رأيها في السينما أوضحت، أنها ترفض المشاركة في أي عمل سينمائي لا يقدم رؤى حقيقية أو عرض موضوعي لمشاكل المواطنين، خاصةً وأن السينما تعد منبراً تنويرياً للجمهور، وليست منبراً لأفلام العشوائيات وتصدير أزمات المصريين.

وعن رأيها في أفلام العشوائيات –حسب وصفها- قالت: لا أمانع في الظهور في دور فتاة شعبية، لكن هذه الأفلام أظهرت أسوأ ما في المناطق الشعبية، بالإضافة إلى أنها قدمت مضموناً يحمل سلوك عدواني لمواطني الأماكن الشعبية، ولذلك أرفض المشاركة في هذه الأفلام لأنها لا تتناسب مع شخصيتي وطموحي الفني.

وحول مشاركتها في مسلسل “الصندوق الأسود”، تأليف طارق بركات وإخراج عادل الأعصر، عبّرت عن سعادتها بالعمل بجوار الممثلة رانيا يوسف، والممثل تامر هجرس، وأكدت، أنها تواصل تصوير مشاهدها ضمن أحداث المسلسل الذي سيعرض في رمضان القادم، ورفضت الكشف عن تفاصيل دورها، لكنها وعدت الجمهور بتقديم دور مختلف يمثل إضافة لمشوارها الفني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث