الفنان جمال إلياس 20 عاماً من الفن الفلسطيني

إرم- خاص

قال الفنان الفلسطيني جمال الياس إن أهم سمات الأغنية الفلسطينية الناجحه أن تكون صادقة بكلماتها وخارجة من القلب، إضافة إلى اتقان الأداء في تقديم أي أغنية.

موقع إرم استضاف الفنان الفلسطيني من مدينة حيفا من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1984، الذي تحدث عن بداياته في مرحلته الغنائية، قائلاً إن “البداية كانت قبل 20 عاما حيث تعلمت على العزف على العود لوحدي”.

وكان إلياس قد التحق بعدة فرق موسيقية من بينها فرقة “وشحات” للمايسترو عماد دلال عام 1991 إضافة إلى الفرقة العربية للموسيقى.

وشدد على أهم خطوات النجاح في حياة الفنان حيث يجب أن يكون مهتما كثيراُ بنقل نبض الشارع للوصول إلى قلوب الناس وأن يشق طريقه بنفسه.

وعن دور العائلة في دعم حياته الفنية، أوضح إلياس أن دوراً كبيراً كان لعائلته في دعم مسيرته الفنية وخصوصا من قبلزوجته، وهو ما يساعد الفنان للوصول إلى غايته وهدفه، مضيفاً “أن لوالدته فضل كبير على دعمه للوصول إلى غاياته، حيث كان لأمه نصيب في أعماله الفنية بأغنية “أم الدمعة السخية”.

وكان الفنان جمال إلياس قد أنتج 20 أغنية خاصة له حيث يقوم بكتابة الأغاني وتلحينها وغنائها.

وعن تأثره ببعض من المطربين العرب، قال إلياس “انني تأثرت كثيراَ بالفنان الكبير وديع الصافي والفنان صباح فخري”، موضحاً أنه يجب أن يكون للفنان بصمة خاصة به حتى لو تأثر ببعض الفنانين الكبار.

وطالب بضرورة الترفع عن الخلافات الداخلية بين الفلسطينين والنظر إلى المصالح المشتركة ليشعر المواطن بأنه في وطنه وليس غريبا.

وختم الفنان جمال إلياس حديثه بتأكيده على أن يكون للفنان حلم للوصول إلى هدفه الذي يريده وأن يسير وراء هذا الهدف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث