جان لوك غودار في المسابقة الرسمية بـ “كان”

جان لوك غودار في المسابقة الرسمية بـ “كان”
المصدر: إرم- (خاص) من سامر مختار

كشفت قائمة الأفلام في المسابقة الرسمية، لمهرجان كان السينمائي 2014 عن مشاركة المخرج الفرنسي السويسري جان لوك غودار البالغ من العمر 84 عاماً في فيلم جديد عنوانه “وداعاً للغة ” حيث يلجأ غودار إلى تقنية الأبعاد الثلاثة، ليصور زابينغ سينمائي جديد على نسق أفلامه الأخيرة، وتلخصه رسالة كُتبت بخط يده على الشكل الآتي: “امرأة ورجل يلتقيان، يتحابّان، يتشاجران، جسداهما يذرفان الدموع، كلبٌ يتسكع بين المدينة والريف، تتغير المواسم.

الرجل والمرأة يلتقيان مجدداً، الكلب يجد نفسه بينهما (…). والزوج السابق يفجر كل شيء.

فيلم ثانٍ يبدأ، مطابق للفيلم الذي بدأ، ومع ذلك هو فيلم آخر. من الكائن البشري ننتقل إلى الاستعارة، حيث سينتهي الفيلم في نباح الكلب وصراخ الطفل”.

من الواضح أن غودار يؤمن بالكلب أكثر من إيمانه بالإنسان، وهو الذي اقترح حلاً لأزمة الشرق الأوسط مسنداً للكلب فيه دوراً كبيراً، رداً على سؤال طرحه عليه الصحافي رونو ديفلان، هكذا جاء حله الغرائبي: “على إسرائيل وفلسطين إدخال 6 ملايين كلب إلى أراضيهما، وبعد ذلك سيخرج الجميع للتنزه برفقة كلابهم ولن يتكلم الجيران بعضهم مع البعض الآخر، إلا عن هذا الشيء. حينها سيعم السلام الشرق الأوسط”.

يعد “غودار” أحد أهم الأسماء التي أسست للموجة الجديدة الفرنسية في ستينات القرن الماضي والتي أثرت السينما العالمية وألهمت العديد من المخرجين بكسرها لكثير من القواعد المتعارف عليها في السينما الكلاسيكية وإطلاقها العنان للتجريب ولابتكار أساليب سينمائية مختلفة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث