الزبون يدفع ما يراه مناسبا في مقهى تشيكي

الزبون يدفع ما يراه مناسبا في مقهى تشيكي
المصدر: براغ- (خاص) من الياس توما

افتتح في مدينة بلزن التشيكية، الواقعة غرب البلاد، مقهى فريد من نوعه، حيث ترك أصحاب المقهى موضوع تحديد قيمة الحساب على عاتق الزبون، لذلك لا توجد في المقهى أي لائحة أسعار.

وتقول دومينيكا باشكوفا التي أسست هذا المقهى قبل شهر مع زوجها، إن الأساس الذي جرى التركيز عليه عند الافتتاح، هو خلق وسط منزلي للزبائن ولذلك يمكن لهم أن ينزعوا أحذيتهم إذا أرادوا، والجلوس على الكراسي و الكنبات أو على السجاد وفق ما يريحهم.

ويستطيع الزبون بالتوافق مع “الجو المنزلي”، إعداد الشاي أو القهوة بنفسه، و يستطيع أيضا أن يطلب إعداد القهوة أو الشاي من العاملين في المقهى.

وتؤكد باشكوفا أنها لا تخشى من استغلال الناس لهذه الخدمة، مشيرة إلى أنها عمدت إلى هذه الطريقة في إدارة المقهى لأنها تثق مع زوجها بانتصار الخير لدى الناس.

وعن ردة فعل الزبائن الجدد للمقهى، قالت النادلة لوتسيا: “ردود أفعال الناس عندما تقول لهم في نهاية فترة جلوسهم في المقهى، ادفعوا ما تريدون، تتراوح بين المفاجأة والشعور بالصدمة”.

وأكدت أنها لم تواجه إلى الآن أي رد فعل سلبي من قبل المترددين إلى المقهى، كما لم يغادر المقهى أي احد من دون أن يسدد قيمة ما يعتقده مناسبا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث