كتاب فلسطينيون يصدرون “الإمارات وقوس العطاء لفلسطين”

كتاب فلسطينيون يصدرون “الإمارات وقوس العطاء لفلسطين”
المصدر: إرم- (خاص)

أصدر الكاتب الفلسطيني خالد عز الدين، كتابا أشرف على إعداده وانجازه، بعنوان: “الإمارات وقوس العطاء لفلسطين”، تناول فيه مجالات دعم دولة الإمارات العربية لفلسطين وشعبها وقضيته.

كما يسلط عز الدين بمنجزه، الضوء على سعي الإمارات منذ فترة طويلة للعب دور فاعل في السياسة الدولية والإقليمية من خلال المساهمة بآرائها ومقترحاتها ومواقفها الداعمة للقضايا العادلة، بما يعزز مبدأ التضامن بين الشعوب وينعكس إيجاباً على تعزيز السلام العالمي.

الكتاب الذي صدر مؤخراً، يتناول فيه مجموعة من الكتّاب الفلسطينيين عبر مجموعة من المقالات جوانب متعددة من شخصية الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ودور الإمارات في المجال الإنساني، حيث تنوّعت المواضيع والرؤى التي تناولتها الأقلام المساهمة في هذا الكتاب.

ويتبيّن من هذا التنوّع أنّ “إرهاصات الفكرة تعبّر عن تاريخ شخصية ذات مكانة هامة في التاريخ العربي المعاصر، وذات دور عظيم الشأن، قادت بلداً عربياً في حقبة كانت متأرجحة بين الاستقرار واللااستقرار، بين التطوّر ومواكبة الأمم أو الوقوف على قارعة التاريخ، والدوران في فلك المراوحة بين جاذبيتين، جاذبية التطوّر الشكلي، أو التوقف في نقطة ما دون استغلال الثروة النفطية الّتي تدفقت بمنطقة الخليج العربي، لتعيد رسم هذه المنطقة في إطار لوحة امتزجت بها كلَّ الألوان السياسية والاقتصادية”.

يقول الكاتب الدكتور سامي محمد الأخرس، عن هذا المنجز: “في هذا الكتاب قرأت وأطلعت على حالة من الوفاق الفكري والثقافي بين جموع الكُتّاب على فكرة تأريخية في حدود الاستدراك الحقيقي لبداية وضع القلم العربي على طريق قويم صحيح، ممثل بتأريخ مسيرة وسيرة من استظلوا بروح التطور والتقدم، والإنسانية في مسيرة صامتة. إلَّا أنه ورغم ذلك كانت هناك حالة من البعثرة الّتي لَم تعرج على كل الجزيئيات في مسيرة زعيم عربي، ودولة عربية استطاعت رسم مسيرة تطورها بثبات، إلَّا أنه لَم يتم التعريج على دور المرأة الإماراتية في الفكر النهياني، وفي عملية النمو، والتطور، والنهضة، والحداثة الّتي شهدتها الإمارات أو هذا القُطر العربي، ولكن على يقين أنّ ذلك سيتم تداركه في الأجزاء التالية من هذا المنتوج الفكري الثقافي بأكثر تفصيلًا وأكثر إسهابًا لما للمرأة الإماراتية من دور متعاظم في فكر الشيخ زايد آل نهيَان، ومسيرة الإمارات المتحدة، خاصة وأنّ هذا المنتوج هو باكورة إنتاج مجزأ لعدة أجزاء يرسم كلُّ جزء منها حدود ومعالم هذه المسيرة الّتي شَيد مداميكها ومعالمها الشيخ زايد آل نهيّان في ملحمة متكاملة، وفق روح الحداثة الأصيلة”.

ونقرأ من مقالات الكتاب، مقالة بعنوان “الإمارات وقوس العطاء لفلسطين”، للشاعر مراد السوداني، ومقالة للدكتور سليم محمد الزعنون بعنوان “سياسة الإمارات العربية المتحدة تجاه القضية الفلسطينية”، وكتب الشيخ ياسين بن خالد الاسطل (رئيس المجلس العلمي للدعوة السلفية – فلسطين) مقالة عنوانها “سمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان والإمارات العربية المتحدة” النشأة والتأسيس”، وحملت مقالة الدكتور هاني العقاد عنوان “خليفة بن زايد..آصاله أبيه”، وكتب الدكتور هشام صدقي أبو يونس مقالة “الإمارات من أكثر الدول عونا لفلسطين”.

ومن الخلاصات التي يراها الأدباء المشاركون، أن دولة الإمارات العربية المتحدة “كرست جهودها وإمكانياتها للنهوض بالواقع الفلسطيني، الذي يندرج ضمن ثوابتها الإستراتيجية، اتجاه فلسطين الأرض والشعب والقدس والهوية، واقعا وشاهدا للعيان على عطاء ووفاء هذه الدولة لشعبنا وقضيته العادلة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث