الخليج: نحو نظام دولي جديد

الخليج: نحو نظام دولي جديد

الخليج: نحو نظام دولي جديد

وتقول الصحيفة إنّه بعد انهيار الاتحاد السوفييتي وتفكّك المنظومة الاشتراكية ومعها حلف وارسو، اعتبرت الولايات المتحدة نفسها منتصرة، وأن نظامها الرأسمالي حقق فوزاً حاسماً، وأن صراع الأيديولوجيات انتهى لمصلحتها. وكان الرئيس جورج بوش الأب حسم الأمر في العام 1991 معلناً قيام نظام دولي جديد يحلّ على العالم في العام.

وتضيف، سعت الولايات المتحدة في مطلع عقد التسعينات من القرن الماضي إلى الإخلال بالتوازن الدولي، لكن عودة الاتحاد الروسي لأخذ دور الاتحاد السوفييتي، وصعود الصين قوة اقتصادية وعسكرية عالمية، وبروز دول أخرى مؤثرة في السياسات والاقتصادات الدولية (الهند والبرازيل وجنوب إفريقيا)، فتح أبواب الصراع مجدداً بين الولايات المتحدة والقوى الأخرى البازغة، وهو ما نرى تجليّاته على الساحة السورية، وفي أروقة الأمم المتحدة.

إنه صراع من أجل منع النظام الدولي الأحادي، وقيام نظام متعدد الأقطاب يكرّس الشراكة الدولية، ولعلنا نرى إرهاصات ذلك الآن.

 

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث