فتوى برهامي عن الزوجة المغتصبة تثير غضب المصريين

فتوى برهامي عن الزوجة المغتصبة تثير غضب المصريين
المصدر: القاهرة- (خاص) من مروان أبوزيد

أثارت الفتوى التي أطلقها نائب رئيس الدعوة السلفية، الشيخ ياسر برهامي ، والتي يجيز فيها للرجل أن يترك زوجته تغتصب إذا تيقن أنه سيقتل في حال الدفاع عنها، غضبا عارما في الشارع المصري.

و دشن عدد من النشطاء على موقع “تويتر” هاشتاغ “أوقفوا شيوخ الضلال” لمهاجمة الفتوى ورفضها.

وأكد المشاركون في الهاشتاغ أن مصر تعاني منذ فترة من “فوضى الفتاوى” وتجرؤ عدد ممن أسموهم “مدعيي الدين” باطلاق الفتاوى الفاسدة التي لا تليق بصحيح الدين الإسلامي.

و دعا الناشط أحمد إلى مواجهة فوضى الفتاوى قائلا:” أوقفوا هؤلاء الجهلاء الذين يحلون ماحرم الله”.

بينما قال علي ساخرا من فتوى البرهامي :” أي واحد زوجته تغتصب يجيب شيشه وكرسي ويصورها فيديو ويعرضه على اليوتيوب”.

وهاجم عادل الشيخ ياسر البرهامي قائلا:” دى بقى مش عالم دى عالمة النموذج الإسلامي من سما المصري بس بدقن”.

وطالبت شمس بالتوقف عن تشويه الدين الإسلامي , قائلة:”كفاية تشوية فى صورة الإسلام والمسلمين كفاية تخريب في عقول الشباب بفتاوى الجهلاء”.

وأضافت رنا:” أوقفوا شيوخ الضلال إن المرأة بقت متاع بسبب شيخ ضلالي إن القاصر بقت أنثى وتحل للزواج بسبب شيخ ضلالي”.

وكانت الفتوى التي نشرت للشيخ ياسر البرهامي علي موقع “أنا السلفي” حول أن “حفظ النفس مقدم على حفظ العرض وأنه يمكن للزوج أن يترك زوجته في حال اغتصابها إذا تأكد من قتله” أثارت جدلا واسعا في الشارع المصري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث