برتيش بتروليم تكتشف حقل غاز في دمياط

برتيش بتروليم تكتشف حقل غاز في دمياط

برتيش بتروليم تكتشف حقل غاز في دمياط

القاهرة- (خاص) من محمد عز الدين

تستعد شركة “بريتش بتروليم” البريطانية العملاقة لحفر بئر ثانٍ لاستكشاف الغاز الطبيعي بتكلفة 360 مليون دولار في المياه المصرية، وذلك عقب اكتشافها حقلاً للغاز الطبيعي في البحر المتوسط شمال دمياط للمرة الأولى باحتياطيات 1.2 تريليون قدم مكعب غاز طبيعي، حيث قامت بحفر بئر تكلف 380 مليون دولار. 

 

وأعلن المهندس شريف إسماعيل وزير البترول والثروة المعدنية في مصر أن إعلان شركة بريتش بتروليم عن تحقيقها مؤخراً أول كشف للغاز الطبيعى (سلامات – 1) بمنطقة التزام شمال دمياط البحرية بالبحر المتوسط يؤكد وجود احتياطيات كبيرة من الغاز الطبيعي في الطبقات العميقة.

 

ويدعم استراتيجية وزارة البترول لتشجيع الشركات العالمية العاملة فى مصر لحفر الطبقات العميقة بالبحر المتوسط لتحقيق المزيد من الاكتشافات وزيادة الاحتياطيات، وذلك على الرغم من صعوبة المنطقة التي تتميز بارتفاع درجات الحرارة والضغوط الشديدة ، والتي تتطلب نوعية معينة من التجهيزات الفنية لحفر تلك الطبقات، بما يؤدي إلى ارتفاع تكاليف البحث ومخاطر الحفر. 

 

وأضاف الوزير أن الكشف الجديد يفتح الآفاق أمام الشركات العالمية لتكثيف أعمال البحث والاستكشاف في المياه العميقة بالبحر المتوسط ويمثل بادرة أمل جديدة فى نتائج المزايدة الاخيرة لشركة إيجاس ورسالة ثقة من الشركات العالمية فى الاحتمالات الغازية الجيدة لمصر التي لم تكتشف بعد.

 

وأشار المهندس طاهر عبد الرحيم رئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية، أن هذا الكشف استغرق حفره حوالى عام كامل، يعد أعمق بئر تم حفره حتى الآن في البحر المتوسط حيث وصل العمق النهائي للبئر لحوالي 7000 متر بمياه عمقها 649 متر.

 

وتم من خلاله تطبيق أحدث تكنولوجيات البحث السيزمي ثلاثي الأبعاد المتعدد الاتجاهات وكذلك أحدث برامج الحفر التي تتناسب مع طبيعة الطبقات العميقة ذات الضغط المرتفع و الحرارة الشديدة.

 

وقد تكلف حفر هذا البئر أكثر من 380 مليون دولار وقد ساعد نجاح هذا الكشف أن تتخذ بي بي قراراً بحفر بئر أخرى مماثلة تقدر تكلفتها المبدئية بحوالي 360 مليون دولار.

 

وأضاف أن إجمالي الاحتياطيات المبدئية حوالى 1.2 تريليون قدم مكعب غاز طبقاً للتقديرات الأولية لشركة بي بي البريطانية مما يستلزم حفر آبار تقييمية ووضع خطة مناسبة لتنمية هذا الكشف.

 

ويعد الكشف بداية سلسلة جديدة من الاكتشافات الخاصة بالطبقات العميقة لعصر “الأوليجوسين” في المياه العميقة كما يتميز بقربه من تسهيلات حقل التمساح بما يساعد على سرعة وضعه على الانتاج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث