صور.. إسبانيا تحتفل بـ”عيد القيامة” على طريقتها الخاصة

صور.. إسبانيا تحتفل بـ”عيد القيامة” على طريقتها الخاصة

مدريد- (خاص) من غادة خليل

تحتفل إسبانيا هذا الأسبوع بـ “عيد القيامة” على طريقتها الخاصة، فقد جرت العادة على خروج المواكب الغفيرة في الشوارع الرئيسية لمعظم المدن الإسبانية في مسيرات يطلقون عليها “مسيرات إظهار الإيمان”.

وبالرغم من أنّ العديد من المتابعين للمشهد يؤكدون أنّ الاحتفالات في إسبانيا باتت لا تعبر عن منظور ديني، إلا أنها تحولت إلى عنصر جذب وتفرّد جعل منها مصدر دخل سياحي لا غنى عنه للبلاد، خاصة وأنّ تاريخ هذه الاحتفالات يعود للقرن الخامس عشر.

ومن الطريف أنّ كل مدينة تحتفل بشكل خاص، ففي جنوب إسبانيا على سبيل المثال يستعد الشباب لهذا الاحتفال بشكل قد يبدو للوهلة الأولى غريباً بعض الشيء، فعلى مدار الشهر الماضي خرج هؤلاء الشباب وهو يحملون جسماً مربعاً كبيراً مصنوعاً من الحديد الخالص ومحملاً بالرمال والأشياء الأخرى التي تساعد على أن يصل وزنه إلى ١٥٠٠ كيلو تقريبا، بحيث يقوم هؤلاء الشباب بحمله على أكتافهم والمرور في شوارع مدن الجنوب – أشبيلية وغرناطة وقرطبة – في موكب “إظهار الإيمان” استعداداً لأن يقوموا الخميس والجمعة بحمل تمثال السيدة مريم العذراء أو السيد المسيح الذي يزن نفس الحمل تقريبا.

ومن اللافت أنّ هذه التماثيل تظهر وهي مزينة بملابس محاكة بخيوط من الذهب وبالحلى الثمينة.

وفي العاصمة الساحرة مدريد تخرج مسيرات كثيرة وغفيرة على مدار أيام عديدة من الأسبوع بحيث تجوب الشوارع في مسيرات تصطحبها – في كثير من الأحيان – الموسيقى والطبول.

وإلى جانب الاحتفالات يأتي دور “التوريخاس” وهي حلوى مميزة يصنعها الإسبان في هذا الوقت من العام، وهي عبارة عن شريحة من الخبز (عادة يتم الاحتفاظ بها لعدة أيام) غارقة في الحليب والعسل والقرفة. وتعتبر هذه الحلوى الطبق المفضل للإسبان والزائرين على حد سواء في هذه الأيام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث