صور.. إسرائيل تكتشف تابوتاً فرعونياً عمره 3300 سنة

صور.. إسرائيل تكتشف تابوتاً فرعونياً عمره 3300 سنة
المصدر: إرم - (خاص) من محمود صبري

ذكرت صحيفة “معاريف” العبرية أن حفريات آثرية بمنطقة عيمق يزرعئيل أسفرت عن كشف تابوت فرعوني مصري يرجع إلى 3300 سنة.

يذكر أن هذه هي المرة الثانية التي تكتشف فيها إسرائيل توابيت من هذا النوع، حيث عثرت على تابوت مثله قبل قرابة 50 عاماً.

وأشارت الصحيفة إلى أن فريق العمل الإسرائيلي عثر أيضاً على ختامة تحمل اسم الملك المصري سيتي الأول، وهو والد رمسيس الثاني الذي يرى الكثير من الباحثين أنه فرعون التوراتي الذي حدث في عصره خروج بني إسرائيل من مصر.

كما عثرت إسرائيل في نفس المكان على جزء من مدافن ترجع إلى العصر البرونزي المتأخر (القرن الـ 13 قبل الميلاد).

وبحسب الصحيفة العبرية، فقد اندهش الباحثون أثناء الحفر عندما اكتشفوا تابوت أسطواني الشكل منحوت عليه وجه بشر، مثل التابوت الذي عثر عليه قبل قرابة 50 عاماً، فضلاً عن مجموعة من الأواني المختلفة وفقاً لعادات الدفن الفرعونية القديمة.

وأشارت الصحيفة إلى أن اكتشاف ذلك التابوت يؤكد على سيطرة مصر على منطقة عيميق يزراعئيل في العصر البرونزي المتأخر، مؤكدة أن سيطرة الفراعنة على تلك المنطقة أثرت كثيراًَ على النخبة الكنعانية.

وأضافت أن فريق العمل عثر أيضاً على خنفساء مصرية سوداء والتي كانت تستخدام كختامة وهي مغلفة بالذهب ومتصلة بخاتم، مشيرة إلى أن تلك الخنفساء كان تستخدم في ختم الوثائق والأوراق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث