أعداد الطلاب في بريطانيا تنخفض إلى أدنى مستوى لها

أعداد الطلاب في بريطانيا تنخفض إلى أدنى مستوى لها

إرم – (خاص) من إيمان الهميسات

كشفت دراسة أجراها مجلس تمويل التعليم العالي في بريطانيا انخفاض كبير في عدد الطلاب الأجانب في الجامعات البريطانية.

فللمرة الأولى ومنذ 29 عاماً، انخفض عدد الطلاب الأجانب المسجلين في الجامعات البريطانية؛ ففي عام 2013، كان هناك انخفاض بنسبة 50٪ من عدد طلاب الدراسات العليا القادمين من الهند وباكستان، وانخفض ما نسبته 25٪ من عدد الطلاب الذين التحقوا بالدراسة من الاتحاد الأوروبي مقارنة مع العام الماضي.

وتكمن الأسباب وراء انخفاض عدد الطلاب في بريطانيا إلى نظام الرسوم الجديدة حيث ارتفعت الرسوم الجامعية ارتفاعاً كبيراً قد يصل إلى تسعة آلاف جنيه استرليني في السنة، بالإضافة إلى أنّ نظام التأشيرات الذي وضع قبل عامين يعد أكثر صرامة على الطلاب الأجانب. حيث أصبحوا يواجهون تحدياً أكبر للعمل والدراسة. وهذا إلى جانب موقف الحكومة بشأن الهجرة، فلم تعد بريطانيا ترحّب بالكثير من الطلاب الدوليين.

من جهة أخرى، أكدت صحيفة “الغارديان” البريطانية سعي الطلاب الدوليين للحصول على تعليم عالي الجودة. ولتغيير هذا الوضع في بريطانيا، أصبحت هناك حاجة لتحسين التكامل بين المدارس والجامعات، وكذلك بين الجامعات وأرباب العمل ليتمكن الطالب من العمل والدراسة في آن واحد.

و من الجدير بالذكر، أنّ التنافس في سوق الطلاب الدوليين بدا واضحاً. ينتقل أكثر من نصف الطلاب الدوليين إلى آسيا، وإسبانيا، وروسيا. حيث تعتبر ماليزيا مركزاً للتعليم الدولي المتطور خصوصاً بعد أن أصبحت مستورداً جديداً للطلاب عبر الإنترنت. بينما تستضيف اليابان أكثر من أربعة أضعاف عدد الطلاب الذين ترسلهم للخارج. وفي جنوب إفريقيا يدخل البلاد 12 طالب مقابل كل طالب يذهب للدراسة في الخارج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث