محمد مرسي يتمنى فوز الجزائر على مصر

محمد مرسي يتمنى فوز الجزائر على مصر

محمد مرسي يتمنى فوز الجزائر على مصر

القاهرة- (خاص) من إبراهيم السيد

 

نشرت صحيفة الشروق الجزائرية تقريراً مثيراً عن المواجهة المحتملة بين المنتخبين المصري والجزائري بالمرحلة الحاسمة من تصفيات كأس العالم 2014، وعنونت به صفحتها الأولى.

 

التقرير حمل عنوان “مرسي يتمنى تأهل الجزائر.. والسيسي سيعيد أحداث أم درمان”.

 

ويبنت الصحيفة التي كان لها دوراً كبيراً في أحداث الفتنة الأولى بين المنتخبين المصري والجزائري في كانون الثاني / يناير 2010 تقريرها من تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وتويتر حول المواجهة المحتملة.

 

وستجرى قرعة المرحلة الأخيرة والحاسمة من التصفيات بمقر الاتحاد الأفريقي لكرة القدم “كاف” بمدينة 6 أكتوبر المصرية في الـ16 من أيلول / سبتمبر الحالي، وهناك احتمال كبير لمواجهة بين المنتخبين خاصة أن الجزائر ضمن منتخبات التصنيف الأول، فيما تأتي مصر بين منتخبات التصنيف الثاني.

 

الشروق قالت أن رواد مواقع التواصل الإجتماعي يروا أن الرئيس المصري المعزول محمد مرسي سيتمنى تأهل الجزائر إذا ما واجهت منتخب بلاده، لعدة أسباب أهمها مشاركة الرياضيين ولاعبي كرة القدم بالذات في ثورة 30 حزيران/يونيو التي أطاحت به.

 

وبرزت مزاعم أخرى عن تخطيط الفريق أول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع المصري لتكرار أحداث أم درمان إذا ما حدثت مواجهة بين المنتخبين كرد على المساندة الجزائرية لجماعة الإخوان المسلمين، والرئيس السابق محمد مرسي.

 

وساند الإعلام الجزائري جماعة الإخوان المسلمين بشكل كبير منذ إندلاع ثورة30 حزيران / يونيو، وكانت الشروق على رأس وسائل الإعلام الجزائرية التي كانت ومازالت تصر على أن ما حدث في مصر كان انقلابا عسكريا.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث