نيكول سابا: أفكاري جريئة ولا أحب التكرار

نيكول سابا: أفكاري جريئة ولا أحب التكرار
المصدر: القاهرة- (خاص) من عبير عصام

تدخل الفنانة اللبنانية نيكول سابا سباق التنافس الدرامي الرمضاني المقبل، بمشاركتها في مسلسل “فرق توقيت ” مع النجم تامر حسني، كثاني عمل يجمعهما بعد أن ظهرت معه في فيديو كليب أغنية “عامل عاملة.

وتشير “سابا “إلى أن مسلسل “فرق توقيت ” يعود بها إلى الدراما التليفزيونية بعد مسلسلها السابق “العقرب “، وتقول: سيكون نقلة حقيقية في حياتي الفنية، حيث يقدمني بشكل جديد ومختلف، يشاركني فى بطولته النجم تامر حسني والمسلسل من إخراج إسلام خيري.

وتضيف: أن أحداث المسلسل تدور في إطار اجتماعي كوميدي من خلال إظهار طبيعة العلاقة بين الرجل والمرأة، بشكل معاصر وعرض قصص حب مختلفة، ويقدم تامر حسني دور الشاب الذي يتعرض لمواقف كثيرة ويمر بالعديد من التجارب العاطفية، كما يبرز المسلسل تطور العلاقات الاجتماعية والإنسانية والعاطفية في المجتمع .

وعن تجربتها في مسلسل “ألف ليلة وليلة” تؤكد: تجربتي في المسلسل تكون مختلفة تماماً عن أعمالي من قبل، واعتبره نقلة في مشواري الفني فمن خلاله أقدم دور “آسن” الشخصية الساحرة التي تعيش داخل الماء كما أن الجمهور سيراني بأزياء ساحرة ومبهرة .

إلا أن نيكول كمطربة غنائية ابتعدت عن تقديم أعمال غنائية جديدة وتقول رداً على ذلك: إنني أنتج الأغاني لنفسي واختارها بدقة شديدة، كما إنني أرفض نوعية الأغاني التي لا تفيد الجمهور ولا تحمل رسالة، بالإضافة إلى أنني أبحث دائماً فيما أقدمه من أغان عن الجديد وأعتبر نفسي أطرح أفكارا جريئة تعالج القضايا، كما إنني لا أحب التكرار والتقليد والسير على نمط واحد.

ومؤخرا ظهرت نيكول بتجربة جديدة في تقديم البرامج التليفزيونية وتقول: إن برنامج”تفاحة ” يعد أولى تجاربي كمذيعة لتقديم البرامج والنجاح الذي حققة ورد فعل الجمهور عليه، شجعني لخوض هذه التجربة مرة أخرى، فأنا لا أرفض فكرة تقديم البرامج بل سأواصل فيها رغم أنها مغامرة لكنني أعتقد أنها تجربة ناجحة وجادة بكل المقاييس.

وعن أعمالها الفنية الأخيرة تقول نيكول: أنها أدت دور البطولة في فيلم “سمير أبو النيل ” والفيلم استطاع أن يفجر قضايا تهدد استقرار وأمن المجتمعات، فهو يدور حول رجال الأعمال وعمليات غسيل الأموال وغيرها من التناقضات التي يعيشها المواطن المصرى. بجانب ظهورها في فيلم “هاتولي راجل ” أما بالنسبة لآخر أعمالها الدرامية مسلسل “نور ومريم “و “العقرب “. وأرجعت سبب نجاحها في تلك الأعمال إلى أن السيناريو كان جيداً ويمكن أن يستفز أي ممثل للمشاركة فيه.

وعزت سبب غيابها عن الساحة الدرامية إلى أنها كانت تتخوّف من الدخول في أي عمل على الرغم من العروض التي اطلعت عليها وتضيف: لأنني بصراحة أفضّل أن تكون خطواتي الفنية محسوبة جيداً، كما أنني أحب التجديد دائماً في أعمالي كي أضفي جواً مختلفاً على المشاهدين وأظهر بالشكل الذي يرضيني ويرضي جمهور المشاهدين ولا أقبل أي أعمال تعيدني إلى الخلف ولا ترضي ذوق المشاهد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث