“أنا مش صورة” يصل إلى المرحلة النهائية بمهرجان سوسة

“أنا مش صورة” يصل إلى المرحلة النهائية بمهرجان سوسة

نابلس (خاص) من مي زيادة

وصل الفيلم الفلسطيني “انا مش صورة” للمخرجين الشابين محمد ذوقان وأحمد موقدي إلى المرحلة النهائية بمهرجان سوس للأفلام الروائيه والوثائقية القصيره ،بمدينة اغادير بالمغرب.

“انا مش صورة ” شارك ب 6 مهرجانات محليه وعالمية وفي كل مهرجان حصد فيه جائزة، آخرها مهرجان خريبكة للفيلم الوثائقي بدورته الخامسة وحصل على ” أفضل عمل فني”، كما حصد المرتبة الاولى بمهرجان شاهد على الإبداع ، والمرتبة الثالثة بمهرجان جامعة النجاح الوطنية التاسع، بالإضافة لمهرجان الجزيرة الدولي التاسع والذي حصد خلاله إعجاب لجنة التحكيم وترشح بين ثلاثة أفلام لأفضل فيلم وثائقي قصير لعام2013 .

ويذكر أنه تم إقامة أكثر من 22 عرضا للفيلم في العديد من الدول العربية إضافة لعروض تمت في عديد من الدول الأوروبية منها النروج وأمريكا وفرنسا .

كما قامت جامعة النجاح الوطنية بعرض فيلم “انا مش صورة” كفيلم افتتاح لمهرجان جامعة النجاح للافلام الوثائقية لهذا العام.

عن فكرة الفيلم، يقول محمد ذوقان (25 عاماً) : “إذا ما استرجعنا شريط تاريخنا النضالي نجد أن المرأة الفلسطينية قد قدمت الكثير؛ فهي أم الأسير، والأسيرة، والشهيدة، وهي اليوم تشارك في المظاهرات والمؤتمرات لتثبت أنها ما زالت موجودة ومتمسكة بالقضية الفلسطينية”.

بدوره، لم يجد المخرج أحمد موقدي الكلمات التي تعبر عن فرحته بالمشاركة في المهرجان والذي سيبدأ في الثامن من الشهر المقبل.

وعن الصعوبات التي واجهاها خلال أنتاجهما للفلم، يتحدث موقدي: “كانت الفترة التي ارتبطنا بها لإنتاج الفيلم قصيرة، فقد أُنتج الفيلم بأقل من شهر ليكون ” أنا مش صوره” قد سبق أفلاما عالمية وحاصلة على جوائز دولية أنتجت بسنة أو أقل أو حتى (6) شهور، كما أنه لم يكن هناك تمويل له وقت انتاجه”.

وأضاف: “كي تصنع عملاً جيد يجب أن تعطيه كل ما يحتاج له، لكن المخرج الفلسطيني يصنع من لا شيء، شيئا ويبث فيه الروح”.

وأكد الشابان أن الهدف الاساسي من إنتاجهما للأفلام الوثائقية هو نقل رسالة الشعب الفلسطيني والمعاناة التي يعيشها.

وأشار موقدي إلى أن دورة هذا العام للمهرجان ستكون غنية بكل المقاييس، من خلال مشاركة 32 فيلما قصيرا روائيا و 12 فيلما وثائقيا وتسجيليا اختارتها اللجنة لدخول المسابقة الرسمية لهذه الدورة، في مقدمتها فيلم من البلد الضيف بوركينا فاسو وأفلام من الجزائر، ألمانيا، بلجيكا، فلسطين، فرنسا، كوريا، الدانمارك،جورجيا،تونس، مصر، ليبيا، روسيا، العراق ،اليمن.

يذكر أن ملتقى سوس الدولي للفيلم القصير الذي انطلق في (إنزكان أيت ملول) عام 2006 يؤسس لرؤية سينمائية يهدف من خلالها لأن يتحول إلى مهرجان سينمائي عالمي، يحتضن السينمائيين من كل أنحاء العالم ويدافع عن قضايا البيئة والحرية والعدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان وحقوق المرأة ويطرح القضايا الجوهرية التي تمس حياة المجتمعات العربية بصفة عامة، فهو فعل ثقافي متلازم مع القيم الثقافية والإنسانية بشكل عام.

وشدد ذوقان على أفضلية الفيلم بالنسبة له: “أنا مش صورة” أفضل عمل لي على مدار كل الأفلام التي قمت بإخراجها”.

يذكر أن الشابين ذوقان وموقدي انتجا مايقارب (13) فيلماً وثائقيا، شاركوا من خلالها بمهرجانات محلية بدأت من مهرجان الافلام الوثائقي الذي تنظمه كلية الإعلام في جامعة النجاح كل عام، وصولا الى المهرجانات العربية والدولية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث