“تمرد” تراقب الحكومة المصرية

"تمرد" تراقب الحكومة المصرية

“تمرد” تراقب الحكومة المصرية

 

القاهرة ـ (خاص) من محمد عز الدين

 

كشف أشرف العربي وزير التخطيط المصري عن وجود 3 نقاط رئيسية مهمة ستركز عليها الحكومة الحالية خلال الفترة القادمة، أولها خطة عاجلة تعتمد على الاستثمارات التي حددتها الحكومة خلال الفترة الانتقالية بقيمة 22 مليار و300 مليون جنيه، مشيراً إلى أنه تم توفير هذه المبلغ وتوزيعه وفقاً لمعايير محددة.

 

وناقش العربي خلال لقاء مع حركة ” تمرد”، ضمن سلسلة لقاءات للوزير مع عدد من شباب الثورة، إمكانية مراقبة شباب وكوادر الحركة المشروعات التي تعمل الحكومة على تنفيذها.

 

وأشار الوزير إلى أن الاقتصاد المصري يعاني من معدل نمو بطيء مما ينعكس على فرص العمل للشباب، وأن الحكومة الحالية سوف تعمل على تسليم عدد من المشروعات في الفترة من 6 إلى 9 أشهر، منها مشروعات خاصة بالصرف الصحي والطرق والكباري.

 

وكشف عن وجود الكثير من المعوقات البيروقراطية التي تعيق عملية تنفيذ المشروعات المختلفة، معلناً عن تطوير 871 مزلقان سكك حديدية على مستوى الجمهورية خلال الستة الشهور القادمة، وبناء 27 كوبري في المناطق التي لا تصلح لإحداث تعديلات مرورية في الوقت الحالي، فضلاً عن تطوير 36 منطقة صناعية منها 15 منطقة بالصعيد.

 

كما تم تخصيص نصف مليار جنيه للمصانع المتعثرة، ويتم ذلك من خلال التنسيق مع وزارة الصناعة.

 

وقال وزير التخطيط أن حكومات ما بعد الثورة أعلنت عن إنشاء مليون وحدة سكنية لمحدودي الدخل منوهاً إلى أن الخطة العاجلة للحكومة الحالية تسعى إلى إنشاء وتسليم 50 ألف وحدة سكنية خلال تسعة أشهر بتكلفة 5 مليار جنيه.

 

 وأوضح الوزير أن النقطة الثانية الهامة التي ستركز عليها الحكومة الحالية، هو الاعتماد على الشعب للمساهمة باقتراحات لوضع خطة استراتيجة يتم تنفيذها على أرض الواقع، قائلاً “يجب أن تكون الخطط المستقبلية ملك للشعب وليس للحكومات، وهو ما يستلزم أن يشارك المواطن في إعداد الخطة ومتابعة تنفيذها”.

 

أما النقطة الثالثة فهي تتعلق بالمبادرات المجتمعية وأهمية دور المجتمع المدني في تنمية المجتمع، كما أشار العربي إلى أن الحكومة تتلقى مبادرات متعددة من شباب الثورة، وعلى الحكومة العمل على تشجيع روح المبادرة وآلية تنفيذ تلك المبادرات التي يصلح منها ويتفق مع المرحلة الحالية.

 

وأشار الوزير إلى أنه سوف يتم وضع خطط الحكومة للمرحلة المقبلة على الموقع الرسمي للوزارة وذلك لطرحها للرقابة الشعبية على المشروعات.

 

 وقال محمد نبوي، عضو اللجنة المركزية لحركة “تمرد”، أن مبادرة الرقابة الشعبية التي كانت تسعى إليها “تمرد” تتفق مع اقتراح الدكتور أشرف العربي، وزير التخطيط، للرقابة على المشروعات التي تسعى الحكومة إلى تنفيذها.

 

وأضاف نبوي : أن الشعب المصري كان يعاني خلال الفترات السابقة من تجارب مريرة مع الحكومات السابقة في فكرة تنفيذ المشروعات التي نجحت في بعض الدول الأخرى، حيث سعت الحكومات المصرية السابقة إلى تنفيذ تلك المشروعات دون إجراء دراسات جيدة مما جعلها لا تتفق مع الوضع المصري.

 

وأشار نبوي إلى وجود أزمة حقيقية وبونا شاسعا بين الجيل الذي قام بالثورة والذين يقودون المرحلة الحالية، وأن عليهم العمل على تقريب تلك المسافات، وأن حركة “تمرد” ستشارك بشكل كبير في التطوع للرقابة الشعبية على المشروعات الحكومية.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث